في ذكرى مرور ثلاث وثمانون سنة على تأسيس الإذاعة الكردية في بغداد

346

قبل موعد الساعة الثامنة في مساء الأول من تموز عام 1936 توجه البغداديون مسرعين للجلوس أمام راديوات المقاهي وبآذان مفعمة بالإصغاء وعيون تعتريها الدهشة والإعجاب لحظة سماع أول إعلان عن نبأ تأسيس دارٍ لإذاعة عراقية.

فأحتفل البغداديون بإحياء أمسية داخل المقاهي وهم يستمعون بشغف لأول بث إذاعي ابتدأ بتلاوةٍ من الذكر الحكيم، تلتها نشرة للأخبار ثم أغنية لأم كلثوم وانتهى بحفلة غنائية للمطربة سليمة مراد وعلى أنغام فرقتها الموسيقية بعد ثلاث سنوات من انطلاق بث إذاعة بغداد كان الجيل على موعد لميلاد مولود جديد من الإذاعة الأم وكان المولود القسم الكوردي في 29/ 1/ 1939، وهي أول إذاعة في تاريخ الكورد. حيث كان البث لمدة ربع ساعة يومياً. تطور وترعرع وكبر المولود وزادت مساحة البث وبعد بيان الحادي عشر من آذار (1970) أصبح القسم الكوردي مديرية، سميت مديرية الإذاعة الكوردية.

كانت تفتتح الإذاعة الكوردية بصوت القبج وبتلاوةٍ من القرآن الكريم ومن ثم الحديث الديني ونشرة الأخبار الصباحية ثم البرامج المنوّعة والثقافية والفنية.

كان يبدأ البث عادةً في الساعة الخامسة والنصف صباحاً وحتى الثانية بعد منتصف الليل.

أول مذيع لنشرة الأخبار كان كامل أمين، وأول رئيس قسم للإذاعة الكوردية. تناوب عدد من الأدباء والشخصيات الكوردية رئاسة وإدارة القسم الكوردي ومديرية الإذاعة الكوردية أذكر منهم، الزعيم وحيد بامرني، الأستاذ المرحوم صادق بهاء الدين، الذي تولى رئاسة القسم بعد ثورة 14 تموز عام 1958، ثم تولى عبد الإله الحاج موسى إدارة مديرية الإذاعة الكوردية. ومن ثم شاكر منصور ومحمد جهاد حسن، ومحمد سليم سواري وكمال امين سمين.

وكان أشهر مذيعي الإذاعة الكوردية في بغداد:

كمال رؤوف محمد. عبد الله عباس. محمود المفتي. محمد صديق الامام. نهاية جلال. عبد الوهاب الطالباني. فخر الدين الدوسكي. محمد جهاد حسن. سكفان عبد الحكيم. قمرية حسن. كميلة علي. هاشم علي مندى. ماجدة محمد علي. اسماعيل إبراهيم. مختار فائق. محمد أمين عثمان. حافظ مائي. تحسين احمد بك برواري. شيرين عباس مظفر ديركي. كريم بدل. اسماعيل كيلاني. سكينة منصور. بهاء الدين جلال. شعبان مزيري. هلات ئاميدي. نشتمان عمر. خوشكه نعمت. خليل إبراهيم. وغيرهم…  مع الاعتذار للمذيعين الذين لم اذكر أسماءهم.

أما الأدباء والكتاب والمثقفون الذين شاركوا في إعداد وتقديم برامج الإذاعة، فهم: الدكتورة نسرين فخري. الدكتور عز الدين مصطفى رسول. الأستاذ صادق بهاء الدين.  الدكتور معروف خزندار. الدكتور إحسان فؤاد. الدكتور بدرخان سندي. الدكتور عبد الرحمن معروف. الأستاذ معصوم مايي. محفوظ مايي. ريبوار مايي. مصطفى صالح كريم.  محمو موكري. عبد القادر بريفكاني. عبد السلام بريفكاني. وغيرهم الذين لاتحضرني أسماؤهم.

وأشهر برامج الإذاعة التي ظلت في الذاكرة فهي:

برنامج لسعادتكم، للإذاعي المعروف كمال رؤوف محمد. يوم من الأيام، للإذاعي المعروف كمال رؤوف محمد. مع المستمعين (هه مي ره نك – منوعات) من إعداد وتقديم كاتب هذه السطور، وكان من أشهر البرامج المباشرة مع المستمعين بواسطة التلفون ومازال صدى هذا البرنامج في ذاكرة المستمعين. مساء الخير من إعداد وتقديم محمد سليم سوادي وهدية نوري. لكل أغنية قصة من إعداد وتقديم مؤيد طيب وجعفر إبراهيم حاجي.

أنت وحظك، من إعداد وتقديم محمود المفتي. أبواب الحياة من إعداد وتقديم محمد جهاد حسن واسماعيل إبراهيم. شعر وموسيقى، من إعداد وتقديم عبد السلام بريفكاني. جولة في الريف الكوردي، من إعداد وتقديم حسين قاسم. إضافة إلى برامج للأطفال والبرامج الزراعية وبرامج المرأة وبرامج منوعة وثقافية أخرى.

كانت تنهال آلاف الرسائل للمشاركة في هذه البرامج. وكانت تحمل المئات من هذه الرسائل في طياتها صوراً وإشارات لمواصلة النضال في مواقع البيشمركة الأبطال إبّان ثورة أيلول وكولان.

في حين كانت أشهر البرامج والأحاديث الدينية التي كانت تقدم في الإذاعة، هي: الحديث الديني للشيخ عبد الحميد الأتروشي، والحديث الديني للشيخ أبو زيد مصطفى السندي. الحديث الديني للشيخ عمر ديبكه يي. برنامج الدين والحياة للشيخ محمد شوكت. الحديث الديني للشيخ شعبان كولي.

أما أشهر التمثيليات فقد كانت: تمثيلية «فتاح فال» للكاتب محمد أمين عثمان. خه جو وسيامند – للكاتب حافظ مايي. فضلاً عن مسلسلات تاريخية ودينية واجتماعية.

أما أشهر المخرجين كان المخرج هاشم علي مندي. وأحمد محمد علي. وفرهاد شريف. وإبراهيم سلمان. وناصر حسن. وسيروان أنور. وبخشان علي. وبختيار رؤوف وغيرهم.

وكان أشهر الفنانين: حسن جزرواي. محمد عارف جزراوي. طاهر توفيق. علي مردان. نسرين شيروان. كاويس آغا. سعيد آغا. زيان أحمد (د. بلقيس دوسكي). شمال صائب. فؤاد احمد. تحسين طه. أردوان زاخويي. اياز يوسف. سمير زاخويي. عبد الله زيرين. اسماعيل جمعة. أحمد زيباري. مريم خان. قادر مردان. كريم كابان. عبد الله دلسوز. رسول كه ردي. كمال عقراوي. محمد قدري. سعيد سناطي. عيسى برواري. كول بهار. سعدي علي. قادر احمد. احمد شيخالي. خليل عبد الله.

فالإذاعة الكوردية صنعت نجوماً في سماء الأغنية الكوردية، لذلك كان أطول برنامج مباشر في الإذاعة الكوردية لمدة ست ساعات بث بشكل متواصل كان عندما تلقيت خبر وفاة الفنان الشاب المتألق المغني: اياز يوسف.

هذا وقد توقف البث في الإذاعة الكوردية في بغداد بعد سقوط نظام البعث البائد، وحل محله شبكة الاعلام العراقي الذي يبث قسم من برامجه أيضاً باللغة الكوردية حالياً.

جمال برواري

المصدر: موقع YekDem

التعليقات مغلقة.