أردوغان صافح الأسد بحضور روسي … و الأزمة السورية الى زوال

16

arabinworld-2016802804415هل حدث معك ان اختلطت عندك الامور ..فيما يخص مستجدات الازمة السورية مؤخرا والاحداث المتسارعة والمتقلبة ؟؟

هل تجهل ماهية الاتفاق الذي دار بين تركيا وروسيا وسوريا حول الازمة السورية والجماعات المسلحة على اختلاف اسمائها ؟؟

هذه قراءة د. هدى جنات

 

قد لا يختلف اثنان على ان التحول الكبير الذي عرفه نهج النظام التركي بزعامة أردوغان اتجاه الأزمة السورية قد فاجأ الجميع بما فيهم أمريكا ..فالكل كا يتوقع أن شوكة أردوغان ستشتد بعد فشل الإنقلاب عليه والكل اعتقد أنه سيواصل نهجهه اتجاه دعم الجماعات الإرهابية وخاصة في الشمال السوري (حلب )

ولكن براغماتية اردوغان المعروفة عنه ..دفعته للتفكير في مصلحته الشخصية ومستقبل حكمه لتركيا مع تازم الأوضاع مع أوروبا التي صارت تنظر اليه كزعيم دكتاتوري يعتقل ويسجن كل من يخالفه الرأي ..حتى أنه اعتقل في اقل من شهرين 254 الف تركي يعملون في مختلف المجالات الحيوية في البلاد اساتذة جامعيين أصحاب شركات وكتاب وصحفيين وناشطين في مجال حقوق الانسان والحريات ..حتى الرياضيين تم اعتقالهم بتهمة علاقتهم بعناصر متورطة بالإنقلاب ..حكومة أردوغان اليوم تطلق سراح المجرمين الحقيقيين من السجون ..كي تضع مكانهم قضاة وصحفيين وأساتذة مكانهم بتهمة تورطهم في الإنقلاب مع أنه لا توجد أي تهمة ضدهم أو دليل واحد يدل على تورطهم من قريب أو بعيد …هذه التصرفات الطفولية والاستبدادية والانتقامية من أردوغان دفعت أوروبا للتحرك والوقوف في وجهه وهو الذي صار يسير بتركيا خطوة خطوة إلى نظام حكم شمولي ملكي او سلطاني يكون فيه الحكم اولاً وأخيراً للسلطان .

كل هذه المتغيرات دفعت بأردوغان للتوجه لروسيا بوتين لإنقاذه من ورطته مع أوروبا وفك العزلة عنه اقتصادياً وسياساً ..وفعلاً بوتين لبّى طلب أردوغان والتقى به في منتجع بيترسبوغ كما شاهدتهم …ولكن كانت هنالك شروط للقيصر … فلا شيء بالمجان في عالم السياسة يا حبيبي ..

شروط بوتين كانت إنهاء الدعم التركي للجماعات الإرهابية والقضاء على تنظيم داعش وتسوية الأزمة السورية قبل انتهاء هذه السنة … أمّا شرط أردوغان الوحيد كان إيقاف تحركات الأكراد على الحدود وكبح طموحاتهم الاستقلالية …

اتفق الطرفان على حضور الرئيس السوري ..للقاء سرّي يتصافح فيه الزعيمان بوساطة روسية هدفها التصالح ..وفعلاً حدث اللقاء بحضور رئيس الاستخبارات التركية والسورية ..

تم الاتفاق اولا ..على ان تقوم تركيا باعطاء الاوامر بانسحاب الجماعات التابعة لها ..فانسحبت داعش من جرابلس دون قتال و أخذ الجيش التركي مكانها كي لا يستغل الأكراد الفرصة ويسيطرون على المدينة .. و كذلك انسحبت الجماعات الاخرى المرتبطة بتركيا في داريا ..مقابل السماح للجيش التركي بالتدخل عسكرياً بدباباته لجرابلس السورية لمنع تقدم قوات الجيش الديمقراطي الذي تدعمه أمريكا ومعظم مقاتليه من االانفصاليين الأكراد ..

وحدث فعلا هذا امام أعينكم.. فجأة دخل الجيش التركي بمقاتلاته و بدباباته لعمق 60 كيلو داخل الأراضي السوريّة لم تتعرض له الطائرات السورية او حتى منظومة اس 400 الروسية لأنّ هنالك اتفاق موقّع عليه من قبل الأطراف الثلاثة ..وهذه هي قصة سيطرة الجيش التركي بين ليلة وضحاها على جرابلس بدون إطلاق رصاصة واحدة أو قتال .

ما تبقى حاليا في حلب هي جماعات مسلحة تابعة لقطر وللسعودية ..وكما شاهدتم فقد زار مستشار الأمن القومي الروسي الدوحة قبل اسبوعين والتقى بحكام قطر هناك و أخبرهم عن الاتفاق مع تركيا وكذلك على ضرورة إعطاء الاوامر بسحب التنظيمات التابعة لهم في حلب ..وهي جبهة النصرة التي غيرت اسمها مؤخراً لجيش فتح ..للتمويه ..وتم إخبارهم أنّ المسألة حسمت واللعبة انتهت وعليهم القبول بالأمر الواقع ..ومحاولة إعادة العلاقات مع الأسد .

هنالك جماعات أخرى تقاتل لحساب السعودية جيش الاسلام والتوحيد وغيرها من الجماعات التي يتزعمها السعودي المحيسني ..وتتلقى دعمها المادي من السعودية .

أردوغان نفّد وعده و أمر بخروج المسلحين من داريا وانسحبت داعش من جرابلس كما تسحب الشعرة من العجين ..ووضع مكانهم أفراد من التركمانستان تابعين لتركيا على أنّهم (جيش حر) ورفع أعلام الجيش الحر هو مجرد تمويه ..اردوغان وضعهم هناك كي لا يبدو تواجد الجيش التركي داخل سوريا على انه احتلال ..وما سمعتموه في الإعلام السوري أو التركي ..هو أمر متفق عليه مسبقاً.

أمريكا ليست سادجة … قرأت الاتفاق السوري التركي الروسي..وهوووووب… طار جون بايدن لتركيا وقابل أردوغان …وشرح له هذا الأخير المستجدات لأن التدخل التركي البري في جرابلس فاجأ أمريكا فعلاً … شعرت أمريكا شعور( الأطرش في الزفة ) وزيادة على ذلك فهنالك مستشارين عسكريين وأمنيين وضباط أمريكيين يقاتلون لجانب الأكراد الانفصاليين و كما شاهدتم فقد كانوا يقاتلون معاً في تحرير منبج من داعش .

التعليقات مغلقة.