الــحـــســــكــــــــة ومـــكـــــاســــــب الـــنــــصـــــــــر

14

 آلدار خليلالدار خليل01

بعد حوالي ست أيام من الهجمات على الحسكة واستخدام اعتى الأسلحة بما فيها الطيران من قبل النظام السوري اليوم تنتصر الحسكة بهمة أهلها المقاومون على النظام البعثي ليثبتوا للعالم على إن إرادتهم لا تنكسر وبمقاومتهم على مدار أيام صعاب لقنّوا الذين راهنوا على إرادتهم دروساً في الحماية والدفاع، استطاع الأهالي في الحسكة أن يقدموا نموذج الوفاق والتعايش المشترك الذي تتخذه روج آفا نموذجاً متمثلاً بالأمة الديمقراطية وما نتج عنها من توافق ما بين المكونات في روج أفا من الإدارة الذاتية والنظام الاتحادي الفيدرالي ليوصل أهالي الحسكة الأبطال بانتصارهم رسالة قوية مفادها شرعية المشروع الديمقراطي المتبع في روج آفا وآلياته المتبعة فكان الانتصار بمثابة دفعة قوية لعجلة الاعتراف الدولي بالمشروع الديمقراطي و استطاعت الحسكة أن تثبت إنها قوية كما هي دوماً من أي فتنة أو افتراء ما بين المكونات المتعايشة فيها وقّدمت خير نموذج للتعايش المشترك في روج آفا بجميع لغاتها لتؤكد مرة أخرى فشل جميع المحاولات من النظام في كسر الجدار المشترك الي تتخذه المكونات أساساً للدفاع والحماية والعيش السلمي ، وقد اثبت القوات الأمنية في روج آفا وبعد هذا النصر المؤزر في الحسكة وخاصة بعد أيام من الاشتباكات وبطريقة مهنية وبعد طرد الدفاع الوطني ومن يدور في فلكه من الذين كانوا يقومون بعمليات نهب وسرقة للمواطنين علناً بأنها هي الأجدر بحماية الحسكة وروج آفا، وبفضل النهج المقاوم في روج آفا وآليات الدفاع والحماية الذاتية التي تأسست عليها المؤسسات الأمنية ومن بينها قوات الحماية الجوهرية التي أثبتت قدرتها على تأكيد أهمية جوهر الحماية الذاتية وكرسته بشكل عملي في معركة الحسكة لتسطر ملاحم بطولية بإرادة مقاتليها ومقاومتهم البطولية .
– الحسكة كانت خير ميدان لامتحان القوى التي أعلنت صداقتها لشعبنا في روج آفا ودعمت مشروعه الديمقراطي وتجربته الرائدة في الإدارة الذاتية وعلى هذا دولياً فإن انتصار الحسكة هو إفشال المساعي الأولية للمخطط التركي – السوري – الإيراني وبالتالي انهزمت المؤامرة التي عول عليها المحور الثلاثي للنيل من إرارة شعبنا وكسر دعائم مقاومته.
– وبهذا فإن في الحسكة اليوم انتصرت الأمة الديمقراطية وانتصرت أخوة الشعوب فالنصر بالدرجة الأولى مكسب قوي لأهالي الحسكة ولروج آفا عموماً لذا ننحني امام هامات شهداؤنا وشهداء الحسكة ونبارك لأهلها هذا النصر المؤزر.

التعليقات مغلقة.