اختتام مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين.. والفنان “رشيد صوفي” يحصد جائزة المهرجان

151

كاوا عيسو /ألمانيا  

اختُتم أمس الاثنين 20 أيار الجاري في العاصمة الألمانية (برلين)، “مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين” والذي دام لـ “ثلاثة أيام”، في مركز “ميتان” للثقافة والفن.

وكان شعار المهرجان لهذا العام: “من وجهات نظرٍ أخرى”، والذي سعى فيه المنظمون لدعوة ضيوف من قوميات وشعوب أخرى للمشاركة والحضور في المهرجان.

وتحدث مدير المهرجان “مكسيم العيسى” لموقع bûyerpress.com قائلاً: ” في هذا العام لم تقتصر الدعوة على الشخصيات الكردية فقط، إنما وُجِهتْ لجميع الطوائف في سوريا، بينهم الشخصيات العربية السورية، وذلك من أجل تعزيز لغة الحوار بين كافة الشعوب”.

ووفقاً لـ “العيسى” أُرسِلت الدعوة لقرابة سبعين شخصية، من خلفيات فكرية وثقافية وفنية متنوعة: “شعر، قصة، موسيقى، رقص، غناء، صحافة، سينما، وغيرها”.

وبحسب مدير المهرجان فقد حضر الفعاليات شخصيات وضيوف من جميع أجزاء كردستان، وتم عرض الكثير من المنتجات، والمصنوعات الكردية من: “اللباس الكردي التقليدي، الكتب والمطبوعات الكردية والعربية والألمانية، آلات موسيقية، نبيذ”.

وحث “مكسيم عيسى” في ختام حديثه لموقع bûyerpress.com إلى بناء جسور بين باقي المجتمعات اعتماداً على ثقافة الاحترام المتبادل.

وحصد جائزة المهرجان لهذا العام الفنان والموسيقي الكردي الكبير “رشيد صوفي” وكانت الجائزة تُقدَّر بمبلغ 1000 يورو.

ويُقام “مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين “، انطلاقاً من مركز (موزاييك) في العاصمة الألمانية “برلين”، وتم اختيار المكان نظراً لوجود عدد كبير من الجالية الكردية هناك، إضافة إلى المئات من الجنسيات الأخرى التي تؤمِن بالثقافات المختلفة ولديها انفتاح ثقافي على بقية الشعوب.

أدناه رابط اللقاء الذي تحدّث فيه عضو إدارة مهرجان الفن والثقافة الكردية في برلين “بيناف مصطفى” لراديو buyerFM ضمن برنامج “عطر الصباح”:

(20+) الفيديو | Facebook

 

 

التعليقات مغلقة.