الهلال الأحمر الكردي يبدأ بحملة توعوية للوقاية من مرض “الإسهال” في المخيمات

308

 تتفاقم الظروف القاسية التي يعيشها النازحون في مخيمات روجآفا (شمال وشرق سوريا) أمام أعين المنظمات الإنسانية العالمية والمحلية، ففي فصل الصيف تكثر الأمراض بسبب ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير وعدم توفر مياه نقية صالحة للشرب، مما يؤدي إلى انتشار أمراض عديدة منها الإسهال، الذي يُعتبر السبب الرئيسي الثاني للوفاة عند الأطفال دون الخامسة من العمر.

وللحد من تفشي مرض الإسهال في مخيمات المنطقة، بدأت فرق التثقيف الصحي، التابعة للهلال الأحمر الكردي، بحملة توعوية بدأت في الثاني والعشرين من يونيو/ حزيران من العام الجاري، في مخيمي واشو كاني والطلائع، ولا تزال مستمرة لتغطية المخيمين بالكامل.

دلكش عيسى “عضو الهلال الأحمر الكردي” قال في حديث لـموقع buyer: ” يتم توجيه فرق (التوعية الصحية) للقيام بحملات توعوية حول الأمراض المنتشرة في المخيمات إضافة إلى المدن والقرى ، وتوزيع بروشورات ورسائل صحية ضمن مناطق الحملة، بهدف توعية الأهالي للوقاية من هذه الأمراض “.

وأضاف: “مرض الإسهال هو مرض يزداد انتشاره خلال فصل الصيف يصيب الأطفال غالباً، خصوصاً في مخيمات روجآفا (شمال وشرق سوريا)، بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة، وعدم توفر المياه النقية بكميات مناسبة إضافة إلى الاكتظاظ السكاني”.

ونوه عيسى خلال حديثه إلى أنه وبالرغم من جهود الإدارة الذاتية لا تتوفر إمكانيات مناسبة في المخيمات للحفاظ على النظافة الشخصية والوقاية من كافة الأمراض”.

وفي ختام حديثه، أكد “دلكش عيسى” أن فرق التثقيف الصحي تخضع لدورات تدريبية عديدة من قبل الكادر الطبي المختص في الهلال الأحمر الكردي قبل مباشرة العمل.

التعليقات مغلقة.