ما هي أفضل درجة حرارة للنوم؟

222

يعاني الكثيرون حول العالم من اضطرابات النوم ولا يستطيعون أن يناموا في الليل بشكل مستمر. للتعامل مع هذه المشكلة، يلجون إلى حلول مثل تحديد وقت محدد للنوم يومياً أو تناول أدوية تحتوي على هرمون الميلاتوين أو يجرون تغييرات في نظامهم الغذائي. لكن القليل من الناس يدركون أهمية درجة حرارة الجسم ودرجة حرارة الغرفة. والتي يمكن أن تؤثر بشكل مباشر على نوعية وجودة النوم.

في السطور التالية، سنتعمق أكثر لنعرف أهمية وتأثير درجة الحرارة على النوم، ونعرف ما هي أفضل درجة مناسبة لتنام بشكل مستقر ومستمر؟

كيف تؤثر درجة الحرارة على النوم؟

درجة الحرارة ترتبط بشكل مباشر مع إيقاع الجسم اليومي، أي الساعة البيولوجية التي تتحكم بمواعيد الاستيقاظ والنوم. بشكل عام، ترتفع درجة حرارة الجسم حتى وقت متأخر من الظهر، ثم تبدأ بالانخفاض تدريجياً. حتى تساعد على جعل جسمك يستعد للنوم. فدرجة حرارة الجسم المنخفضة هي إشارة لجسمك بأن موعد النوم قد حان.

تبقى درجة حرارة الجسم منخفضة طوال الليل أثناء النوم. ثم ترتفع قبل وقت قصير من الاستيقاظ. هذه التقلبات في درجة الحرارة على مدار 24 ساعة، والتي تعرف أيضاً باسم “التنظيم الحراري”. تعتبر هامة وضرورية جداً للمحافظة على نوم جيد في الليل. لذلك، يمكن أن تؤثر الاختلالات في درجة الحرارة خلال اليوم على نوعية نومك أو تجعلك غير قادر على الاستمرار في النوم ليلاً.

درجة حرارة النوم المثالية

إذا كانت غرفتك التي تنام فيها شديدة السخونة أو شديدة البرودة، فإنك بكل تأكيد لن تستطيع النوم. وإذا كنت تمكنت من النوم، فإنك لن تستمر. لهذا السبب. يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة أثناء النوم مناسبة.

التعليقات مغلقة.