بسبب جائحة كورونا.. معرض الشهيد هركول الرابع للكتاب يختتم فعالياته قبل الموعد المحدّد

61

 

أنهى معرض الشهيد هركول للكتاب بنسخته الرابعة، يوم الجمعة 24 تموز (يوليو)ر2020، فعالياته في يوم الخامس في مدينة قامشلو، بعد إعلان هيئة الصحة في شمال وشرق سوريا تسجيل إصابات بـ “كورونا” في مدينتي قامشلو والحسكة.

واختتم المعرض فعالياته بتكريم عائلة الشهيد “هركول” والكتاب: “كوني رش، صالح حيدو ، وخضر الحمادي”، وأيضا تقديم 39 درع تكريم للمؤسسات الثقافية المشاركة في المعرض، كما تم تكريم أميرة خير الدين كأفضل قارئة للكتب ضمن المعرض، وعلي حسو كأفضل زائر للمعرض إضافة إلى تكريم الطفلة رونا عكيد عن ” قسم كتب الأطفال”.

وقال عضو اللجنة التحضيرية للمعرض، عبود مخصو لـ Buyer:” بعد إعلان هيئة الصحة في الإدارة الذاتية تسجيل 3 إصابات بـ “كورونا” في مدينة قامشلو، قررنا  اختتام الفعاليات في يومها الخامس التي كانت من المقرر أن تكون يوم السبت 25 تموز (يوليو) الحالي”.

وأضاف مخصو: “تم إهداء أكثر من 5000 كتاب من قبل ست أجنحة ضمن المعرض للزائرين”.

وانطلقت فعاليات معرض الشهيد “هركول” الرابع للكتاب يوم الإثنين، 20 تموز (يوليو) الحالي، في صالة زانا بمدينة قامشلو، بمشاركة 39 دور نشر ومؤسسات واتحادات ثقافية وأكثر من 120 ألف كتاب و 11 ألف عنوان.

وتضمنت الفعاليات محاضرات باللغتين الكردية والعربية سلطت الضوء على الأدب الكردي الحديث، ونقاشات “الطاولة المستديرة” ومعرضا للصور الفوتوغرافية برعاية مركز شوبدارن روجيه للثقافة، رصدت جهود قوى الأمن الداخلي (الآساييش) ووحدات حماية الشعب في الحفاظ على أمن المنطقة، ومنظمة الهلال الأحمر الكردي.

يشار أن معرض الشهيد “هركول” للكتاب  يقام سنوياً وبرعاية هيئة الثقافة والفن في شمال وشرق سوريا، ويحمل اسم “هركول” تخليداً لذكرى الكاتب الكردي حسين شاويش(هركول) الذي توفي إثر حادث سير في 20 (يوليو) تموز 2016 بمدينة ديريك.

 

 

 

التعليقات مغلقة.