الإدارة الذاتية تطالب المجتمع الدولي بإعادة النظر في قرار فرض عقوبات على دمشق

46

 

 

طالبت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم الخميس، المجتمع الدولي والمؤسسات الأممية والتحالف الدولي بإعادة النظر في منع تأثر مناطق مكافحة الإرهاب من تداعيات عقوبات على دمشق (قانون قيصر).

وقالت الإدارة الذاتية في بيانها إلى الرأي العام: إن العقوبات التي تم فرضها على دمشق ومع اقتراب سريان مفعول قانون قيصر بشكل خاص كل هذا دون شك سيكون له تأثير على كافة المناطق السورية بما فيها مناطق الإدارة الذاتية والتي هي جزء من سوريا؛ كون التعاملات مع الداخل السوري قائمة وتتأثر في هذه العقوبات كل القطاعات. هذا بحد ذاته يخلق تبعات سلبية على مناطقنا ويخلق مشاكل كبيرة، خاصة في ظل تحول مناطقنا لنقطة مهمة من أجل مقاومة الإرهاب وتنظيم داعش”. مشيرة بأن هذه العقوبات ستؤثر بشكل مباشر على جهود مكافحة الإرهاب، وستمنح فرص لإعادة تموضع تنظيم داعش وسيعود خطره على عموم سوريا والمنطقة والعالم. مشددة على اتخاذ اجراءات تمنع تأثر مناطقها لمنع تشتيت التركيز على جهود مكافحة تنظيم داعش.

إلى ذلك أكدت الإدارة الذاتية أنها ستقوم بدورها بما يخفف من تأثير هذه العقوبات وتداعيات قانون قيصر على مناطقها، “نحاول درء مخاطره وتبعاته السلبية بأقصى الإمكانات، كذلك ستكون هناك متابعة للأوضاع عبر مؤسساتنا لمنع استغلال هذه الأزمة من قبل أحد ومنع تطور حالات الاحتكار ضد شعبنا خاصة فيما يتعلق بالمواد الرئيسية، ولن تتهاون الإدارة في ممارسة أقسى العقوبات بحق كل من يسعى لتعميق الأزمة الاقتصادية”.

كما ناشدت الإدارة الذاتية سكان شمال وشرق سوريا بضرورة التعاون معها والتحلي بالوعي حيال التأثير المفروض على سوريا ومناطقها كون هذه التأثيرات هي خارجة عن دائرة التحكم. مضيفة:” لابد من أن يكون التطور والدعم الذاتي حاضراً بحيث يستفيد شعبنا من تركيبة وغنى مناطقنا الزراعية عبر الدعم الذاتي من الناحية الاقتصادية ومشاريع تنمية تسد الحاجات الضرورية والأساسية التي يمكن أن يتم سدها عبر الدعم الذاتي، كذلك نعوّل على وعي وقدرة شعبنا على منع قيام البعض بتجارة هذه الأزمة واستهداف جوانب لا علاقة لها بهذه الأزمة من خلال شخصيات ومؤسسات تمارس الحرب الخاصة الإعلامية”.

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.