التربية السورية تحدد عدد الطلاب في كل قاعة امتحانية بين 15 و20 طالبا

34

 

 

حددت وزارة التربية التابعة للحكومة السورية عدد الطلاب في كل قاعة امتحانية بين 15 و20 طالبا مع مراقبين اثنين بما يضمن تباعد الطلاب بنحو 5ر1 متر تقريبا.

وأصدرت الوزارة اليوم الخميس في بيانها خطة الطوارئ الصحية خلال فترة الامتحانات العامة للعام الدراسي 2019 – 2020 وذلك في إطار الإجراءات المتخذة للتصدي لوباء كورونا وحرصا على صحة وسلامة الطلبة والتلاميذ والعاملين في المراكز الامتحانية كافة.

كما أوصت الوزارة بارتداء الكمامات خلال الامتحان للطلاب المرضى لمنع انتشار العدوى. مشيرة “سيتم تسليمها لهم مجاناً ضمن المركز الامتحاني حصراً ومنع تقدم أي طالب للامتحان خارج المراكز الامتحانية سواء أكان في المشافي أم المراكز الصحية”. وارتداء المراقبين قفازات عند أي تماس مع الطلاب كالتفتيش الوقائي قبل الامتحان مع تعقيم اليدين بعد كل تماس.

ودعت الوزارة إلى تجنب الازدحام عند دخول الطلاب إلى المركز الامتحاني وخروجهم منه وذلك باتباع آلية خاصة تنظم ذلك بشكل تدريجي بالإضافة إلى تجنب تجمعات الطلاب وأهاليهم قرب المركز الامتحاني.

ومن المقرر أن تبدأ امتحانات الشهادة الإعدادية في 22 من حزيران (يونيو) المقبل، وتستمر حتى 8 تموز (يوليو)، بينما تبدأ امتحانات الشهادة الثانوية بفروعها كافة في 21 حزيران (يونيو)، وتستمر حتى  14 تموز (يوليو).

 

 

التعليقات مغلقة.