مهرجان أدب وفن المرأة (النسخة الخامسة) يختتم فعالياته في قامشلو

53

 

بحضور نخبة من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي وممثلين عن مؤسسات الإدارة الذاتية، انطلقت يوم الأحد 1 آذار (مارس) الجاري، فعاليات مهرجان أدب وفن المرأة بـ نسخته الخامسة في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو.

واستمر المهرجان الذي كان برعاية هيئة الثقافة والفن في شمال وشرق سوريا وهيئة الثقافة والفن في إقليم الجزيرة ورابطة المرأة المثقفة على مدى يومين.

 وتضمنت فعاليات اليوم الأول قراءة لبعض القصائد من قبل الشاعرة ” جيندا محمد، أناهيتا سينو، ودارين كورية”  وتخللت الفعاليات افتتاح معرض للأعمال اليدوية النسوية ولوحات فنية، إضافة إلى فقرة موسيقية قدمتها فرقة “كفانا زيرين”.

فيما تخللت فعاليات اليوم الثاني للمهرجان عرضاً مسرحيّاً حمل عنوان” الصرخة ” وقرأت الشاعرة عفاف حسكي عدداً من القصائد، كما تضمنت الفعاليات أيضاً توقيع ديوان “ورود من فم الحرب” للشاعرة مريم تمر, فيما اختتم مهرجان أدب وفن المرأة بتوزيع الجوائز وتكريم الفائزات في المراكز الثلاثة الأولى، ففي مجال القصة القصيرة باللغة الكردية نالت خالصة حسن المركز الأول، زيلان حمو المركز الثاني وسوزان مصطفى البوظان المركز الثالث.

أما القصة القصيرة باللغة العربية فقد نالت أفين يوسف محمد المركز الأول، فيما حجبت الجائزة عن المركز الثاني، لتنال أفين يوسف الحجي المركز الثالث.

كما وتم حجب الجوائز في مجال الشعر بـ”اللغة الكردية” لعدم استيفاء المشاركات للشروط المطلوبة، وفق اللجنة التحضيرية للمهرجان.

ونالت مطر أيلول المركز الثاني في مجال الشعر باللغة العربية وذلك بعد حجب المركز الأول، فيما نالت أفيستا إبراهيم المركز الثالث.

وفي مجال الفن التشكيلي نالت شيرين علو المركز الأول، ودبستان المركز الثاني وبارين سينو المركز الثالث.

ونالت بريفان حموش المركز الأول في مجال الأعمال اليدوية ومريم عثمان المركز الثاني وعامرية الخوير المركز الثالث.

إلى ذلك تم تكريم فرقة سارية باران للمسرح وكل من نورشين وبروين ” أعضاء في فرقة كفانا زيرين.

وقالت عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان أدب وفن المرأة بريفان أوسو لموقع Buyer: اختتمت اليوم (الإثنين) فعاليات المهرجان بتكريم الفائزات، ولكن بعض الجوائز تم حجبها لعدم استيفاء بعض المشاركات للشروط المطلوبة”.

 وأضافت:” هذا العام أردنا دعم النساء المشاركات في المهرجان، لذا تم تكريمهن إضافة إلى تقديم مبلغ مالي بغية تشجيعهن”. 

ومن جانبها قالت القاصة خالصة حسن حيث نالت المركز الأول في مجال القصة القصيرة باللغة الكردية:” هذه هي المرة الأولى التي أشارك في مهرجان أدب وفن المرأة بقصتي التي حملت عنوان ” Nifireke Seqete” تمحورت تفاصيل القصة حول معاناة شاب فقد ساقه نتيجة خطأ طبي لتتعالى دعوات والدته على من حرم ابنها من ساقه وجعله يعاني من الألم طوال حياته”. مضيفة:” مشاركتي في المهرجان خلق لدي دافع أكبر لأطور من إمكانياتي الكتابية “.

وقالت الشاعرة مريم تمر إن “مجموعتها الشعرية الثالثة “ورود من فم الحرب” التي تمت توقيعها ضمن فعاليات اليوم الثاني من مهرجان فن وأدب المرأة ( النسخة الخامسة) طبعت في دمشق من إصدارات دار الزمان عام 2019، وتتضمن نصوص ذات فحوى مختلف وهي تعبر عن مختلف الأحاسيس التي قد تراودك وأنت تعيش في هذه المدنية تحت وطأة الحرب. مشيرة بأنها تخاطب الأطفال والأمهات اللواتي أوجعتهن الحرب”.

وأضافت أن مجموعتها الأولى كانت بعنوان “إلى صغيرتي قامشلو” أصدرت في العام 2013, ومجموعتي الثانية “الأبله الذي يدق في غيابي” في العام  2017.

التعليقات مغلقة.