عضو البرلمان البلجيكي: مطالب الإدارة الذاتية بإنشاء محكمة دولية تحتاج إلى دراسة معمّقة    

59

 

 

قال عضو البرلمان البلجيكي جورج دالمان إن مطالب الإدارة الذاتية بإنشاء محكمة دولية لمحاكمة مقاتلي داعش في مناطقها تحتاج إلى دراسة معمّقة.

 مشيرا بأن لديهم أخصائيين يتميزون بالعمل في هذا المجال. مبدياً أسفه لعدم وجود موافقة رسمية من قبل حكومات أوربية عليها حتى الآن. مضيفا بالقول “أظن أنه تجري الآن دراسة بشكل عميق وأتمنى أن تعطي في المستقبل نتائج جيدة”.

وزار وفد بلجيكي برئاسة عضو البرلمان البلجيكي جورج دالمان ورئيس منظمة ضحايا الإرهاب في فرنسا وبلجيكا فيليب فانستينكيست وعدد من الصحافيين ورؤساء منظمات أوربية مهتمة بالشأن المدني, مقر دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بمدينة قامشلو.

وتباحث الوفد البلجيكي خلال الاجتماع الذي جمعه أمس الأحد مع دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، ملف مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وأفراد عائلاتهم (النساء والأطفال)، الوضع الأمني والعسكري والسياسي في المنطقة ومشروع الإدارة الذاتية حول إنشاء محكمة دولية في مناطقها.

وأوضح جورج دالمان  في مؤتمر صحفي حضرته وسائل إعلامية أنها الزيارة الخامسة له إلى مناطق روجآفا، مشيداً بالتضحيات التي قدمتها شعوب المنطقة. ووصف أن هجمات الدولة التركية على مناطق شمال وشرق سوريا ووصفها بالعمل الشنيع.

وأضاف أن استراتيجية حكومة بلجيكا كانت حتى الآن هي إعادة أطفال مقاتلي تنظيم “داعش” فقط دون أمهاتهم، ولكن الآن هناك استراتيجية جديدة من قبل حكومة الإدارة الذاتية هي تسليم الأطفال مع أمهاتهم، أتمنى أن تقوم الحكومة  بدراستها والعمل سوية عليها, وأنا شخصيا أدعم هذه الفكرة”.

وقال نائب الرئاسة المشتركة لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، فنر الكعيط لموقع Buyer: خلال الاجتماع الموسع تطرقنا إلى جميع الجوانب في شمال وشرق سوريا (الاقتصادية، السياسية، الأمنية) وصولا إلى وضع المنظمات الدولية العاملة في مناطقنا، أيضا ناقشنا إنشاء محكمة دولية ومصير معتقلي تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وأشار الكعيط بأن الهدف من زيارة الوفد البلجيكي هو الاطلاع على أوضاع المنطقة عن قرب ونقل ما يراه للبرلمان البلجيكي والحكومة البلجيكية، خاصة الهجوم التركي الأخير على مناطق كري سبي (تل أبيض)، وسري كانييه (رأس العين) وما تعرضت له من نهب وسرقة وقتل وتغيير ديمغرافي من قبل الدولة التركية والفصائل الموالية لها.

التعليقات مغلقة.