الفنان حكمت جميل ينتقد مغادرة بعض المسؤولين ورؤساء الأحزاب من احتفالية ذكرى تأسيس الإدارة قبل انتهائها

71

انتقد الفنان الكردستاني المعروف بنكين (حكمت جميل) خلال وصلته الغنائية في حفلٍ فنيٍّ أقيم بمناسبة الذكرى السنوية السادسة لتأسيس الإدارة الذاتية لإقليم الجزيرة، انتقد بشدة مغادرة بعض المسؤولين ورؤساء أحزاب قاعة الحفل الفني قبل انتهاء الحفل، الذي شارك فيه العديد من الفنانين منهم الفنان جمال فؤاد، الفنانة نسرين بوطان، الفنان السرياني رافي مورو والشاعر فرهاد مردي. متحدثا إلى الحضور المتبقي في الاحتفالية أنَّ “الفنان يبقى ويستمع إلى خطاباتكم السياسية فلماذا أنتم تغادرون عند بدء الوصلات الغنائية للفنانين المشاركين؟!”.

وتابع بنيكن (حكمت جميل) قائلا:” شيء جميل عندما يحضر الفنان هكذا مناسبات جميلة، ويستمع إلى خطابات المسؤولين. لكن الشيء المعيب هو عندما لا ينتظر المسؤول أو رئيس حزب لسماع الفنان ورسالته. أنا أنتقد هذه الظاهرة المعيبة. كان من المفروض أن تسمعوننا عن ماذا سنغني وعن ماذا سنتحدث، وفي النهاية بإمكاننا جميعا أن نشكر بعضنا البعض على المشاركة. وللمتواجدين حتى الآن في صالة الحفل أتقدم إليكم بجزيل الشكر لبقائكم حتى الآن”.

وبدأ الفنان بنكين وصلته الغنائية بمقطع لأغنية جديدة يقوم بتجهيزها وأعلن عنها في الحفل وعن صدور الأغنية في أقل من شهر.

الأغنية باللغة العربية وتقول كلماتها:

“أيُّها الطوراني هل تسمع؟

أقسمنا بأننا لن نركع

اقصف بدبابة أو بمدفع

وحرّك جموعك ولا ترجع

عفرين والشهباء أروع

وجموعك تهزم كالضفدع

هدّم منازلنا أجمع

احرق زيتوننا والمصنع

واقتل ما شئت من الرّضع…

لكننا أبدا لن نركع”..

واختتم الفنان بنكين وصلته الغنائية بأغنيته المعروفة (قامشلو) وسط تصفيق حار من قبل الحضور المتبقي في قاعة الحفل.

 

 

التعليقات مغلقة.