“من أجل الحرية” أول إنتاج سينمائي ضخم في روجآفا

75

 

عرض كومين فليم روجآفا  فيلم  Ji Bo Azadiyȇ “من أجل الحرية”، ودارت أحداثه حول المقاومة البطولية في سور آمد ضد قوات الدولة التركية خلال عامي “2015- 2016” بباكور كردستان. والتي استمرت مئة يوم. وذلك يوم الإثنين 13 كانون الثاني (يناير) الجاري. في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو.

واستمر عرض الفيلم قرابة ساعتين حضره جمهور غفير من المثقفين والمهتمين بالسينما.

الفيلم من إنتاج كومين فيلم روجآفا ويعتبر هذا الفيلم باكورة الأعمال السينمائية في روجآفاي كردستان.

وقال  آرسين جليك “مخرج الفيلم” لموقع  Buyer: إنّ أحداث الفيلم تدور عن مقاومة 100 يوم في سور آمد خلال عامي” 2016- 2015″، حين اندلعت مواجهات عسكرية في العديد من المناطق الكردية بباكور كردستان وليس في آمد، فقط”.

فيما أوضح من جانبه الممثل المشارك في فيلم “من أجل الحرية”، شيرو هندي لموقع Buyer: أن تدريب الممثلين استمر قرابة خمسة أشهر. مشيرا بأن الفيلم هو من إنتاج كومين فيلم روجآفا بالتعاون مع عدد من المؤسسات الفنية”.

وأشار هندي بأن تصوير الفيلم كان في مدينة كوباني، كونها مدينة كردية قديمة وتشبه بعض أحيائها أحياء مدينة آمد. وتابع قائلاً “بنينا حياً من الأحجار السوداء في كوباني، واستغرقت عمليات تجهيز الديكورات أشهر ونجح أبناء روجآفا في تنفيذ ديكور بمستوى عال من الجودة والتقنية”.

وأضاف هندي أن فيلم” Ji Bo Azadiyȇ” عُرض لأول مرة في مهرجان كالكوتا السينمائي الدولي في الهند، ولاقى صدىً في المهرجان. ومن المقرر أن يعرض الفيلم في مهرجان روتردام السينمائي الدولي بهولندا ودول أخرى.

وبدأت  عمليات تصوير أولى مشاهد فيلم” Ji Bo Azadiyȇ ” بداية عام 2018 في مدينة كوباني، وصُوّرت معظم المشاهد في حي الجمارك في كوباني، الحي الذي كان شاهداً على  المقاومة الباسلة للمقاتلين الكرد ضد تنظيم الدولة الإسلامية ” داعش”، كما تم تصوير بعض المشاهد في مدينة قامشلو، إضافة إلى مشاهد من مدينة آمد.

ويذكر أن الفيلم منع من العرض في مدينة السليمانية بإقليم كردستان، بعد أن كان مقررا عرضه في 13 كانون الأول (ديسبمر) من العام الفائت بصالة سالم، من قبل إدارة الآساييش في المدينة، تحت ذريعة المخاوف الأمنية.

التعليقات مغلقة.