اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة: منسقية المرأة في الإدارة الذاتية تنظم منتدىً حواريا

27

 

نظمت منسقية المرأة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم السبت منتدىً حوارياً في صالة زانا بمدينة قامشلو. بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

ويصادف اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة 25 من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من كل عام.

 وتطرقت النقاشات  ضمن المنتدى الحواري الذي شارك فيه فعاليات وتنظيمات نسائية, في البداية إلى مسألة العنف السياسي ثم العنف الحقوقي, فيما تناولت النقاشات العنف الإنساني بشكل موسع. وتخللت ذلك عرض صور للانتهاكات التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي بحق المدنيين  خلال عدوانه على مناطق روجآفا وبشكل خاص العنف الذي ارتكبه بحق النساء.

وقالت والدة السياسية الكردية هفرين خلف الأمين العام لحزب سوريا المستقبل التي اغتيلت من قبل فصائل جيش الاحتلال التركي يوم السبت 12 من شهر أكتوبر/تشرين الأول الفائت, خلال مشاركتها في النقاشات, أنه لا توجد عدالة. مشيرة إلى أن ابنتها هفرين كانت تسعى دوماً من خلال عملها السياسي إلى تحقيق وتعزيز أخوة الشعوب.

وأضافت:” لكن مارسوا بحقها حكماً عسكريا وقضوا على ابنتي بحرب عسكرية” في إشارة إلى الدولة التركية والفصائل الموالية لها.

ونعتت الرأي العالم  العالمي بأنه بعيد كل البعد عن مناصرة حقوق الإنسان والعدالة، مشيرة إلى أنه يتغاضى عن نداء أمهات الشهداء والشهيدات اللائي فقدن فلذة أكبادهنّ. وتابعت قائلة ” الذين يقولون إنهم يحمون حقوق الإنسانية والمرأة أين هم؟! ألا يرون ماذا يحصل. لذلك سنبقى على عهدنا وسنحمي جميع حقوقنا وسنضحي حتى آخر نقطة دمنا”.

واختتمت مداخلتها بالتأكيد على أن العنف ضد المرأة هو الذي تمارسه الدولة التركية بحقهن وصمت العالم المخزي تجاه أفعالها وممارساتها العدوانية في مناطق شمال وشرق سوريا.

إلى ذلك قالت الرئيسة المشتركة لمجلس مقاطعة قامشلو، بروين يوسف لموقع Buyer:” بمشاركة العديد من التنظيمات النسائية في الإدارة الذاتية ونساء المجتمع المدني نظمنا هذا المنتدى الحواري”. مشيرة “الهدف هو إيصال صوتنا إلى الرأي العام، وسيما معاناة وآلام شعوب المنطقة”.

وأضافت بأن العنف تجاوز المرأة والمستوى الاجتماعي، فاليوم يُمارس ضدنا وعلى المجتمع وعلى تاريخنا ووجودنا.

التعليقات مغلقة.