اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة: تنظيمات نسائية تعلن عن مبادرة “صوت المرأة” في قامشلو

22

 

أعلنت تنظيمات وفعاليات نسائية، عن مبادرة (صوت المرأة) بهدف متابعة قضايا المرأة وتطبيق القوانين للحد من الانتهاكات بحق النساء، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.

وعقدت تنظيمات ومؤسسات وفعاليات نسائية اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا أمام مبنى هيئة المرأة في مدينة قامشلو.

وذكرت خلال بيانها أنه رغم إصدار القوانين الخاصة بالمرأة ونظام الرئاسة المشتركة في مناطق شمال وشرق سوريا، ومع كل التطورات الحاصلة. لا يزال العنف ضد المرأة يتفاقم في المنطقة, ومازالت تُقتل وتُحرم من حقوقها.

وجاء في نص البيان:

“المرأة الحرة تبني المجتمع الحر الخالي من العنف”

المرأة كانت ولا تزال منبع الحياة ومركز إحياء المجتمع فالاكتشافات والمعجزات التي خلقتها المرأة ووهبتها للإنسانية جمعاء ما زالت البشرية تقتات على إرثها حتى يومنا هذا فقد اقترن اسم المرأة بالحياة لعظمة دورها في أنسنة الإنسان وعاشت المجتمعات السلام والمساواة والعدل والحرية في كنف العصر الأمومي.

ومع تصاعد الفكر الذكوري وانتشار العنف وظهور التسلط والاستبداد تكرست عبودية المرأة وهمش دورها في المجتمع وعمت الفوضى فكان القتل بذريعة الشرف وزواج القاصرات والطلاق والفقر والتفكك الأسري وعمالة الأطفال كلها أمراض مجتمعية انتشرت وما زالت ومن المؤكد أن الحرب أكبر عنف ضد المرأة والعدوان التركي على مناطق شمال وشرق سوريا هو عنف بلا حدود بما ارتكبته من تجاوزات وجرائم مثل قتل الأم عقيدة والسياسية هفرين خلف والتمثيل بجثة المقاتلة آمارا ريناس.. وغيرها من انتهاكات ما زالت مستمرة أنها حرب السلطة الذكورية ضد إرادة المرأة الحرة الطامحة للحرية والعدالة.

وبالرغم من النضال المستمر للمرأة من أجل نيل الحقوق والحريات والحصول على مكتسبات قيمة في الشمال والشرق السوري مثل إصدار القوانين الخاصة بالمرأة ونظام الرئاسة المشتركة والمشاركة في جميع مجالات الحياة ومع كل هذه التطورات ما زال العنف يتفاقم في مناطقنا ومازالت المرأة تقتل وتحرم من حقوقها، مما يستوجب النضال الدؤوب ونشر الوعي ومتابعة القضايا وتطبيق القوانين للحد من هذه التجاوزات والانتهاكات بحق النساء، للوصول إلى المجتمع الديمقراطي السليم الخالي من العنف عن طريق بناء الحياة التشاركية الندية .

واليوم نحن التنظيمات والمؤسسات والتجمعات النسوية وبمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة نعلن مبادرة صوت المرأة لتجميع الطاقات التي بذلت منذ بداية الثورة من أجل تحسين واقع المرأة وإثبات جدارتها على كافة المستويات ومتابعة قضايا قتل النساء والانتحار والاغتصاب وجميع حالات العنف الممارس ضدها والعمل على إيجاد سبل الحل الفعال لمثل هذه القضايا.                   

المرأة حياة لا تقتلوا الحياة.

المرأة حياة حرة.

عاشت المرأة الحرة”.

24.11.2019

التعليقات مغلقة.