ندوة حوارية حول رواية “لاجئ من أربيل إلى أمستردام”  في قامشلو

229

 

نظم اتحاد مثقفي روجآفاي كردستان(HRRK)، أمس الأربعاء، ندوة حوارية حول رواية “لاجئ من أربيل إلى أمستردام” للكاتب السوري طالب إبراهيم،  وذلك في مقره بمدينة قامشلو. وحضر الندوة نخبة من المثقفين والكتاب وأعضاء الاتحاد وشخصيات مهتمة.

وسرد الكاتب خلال الندوة أحداث روايته التي تمحورت حول شخصية  تُدعى صباح خليل كردي من هولير (أربيل)، الذي عبر الحدود من أربيل إلى إسطنبول التركية ومنها إلى بلغاريا بّرا وصولا إلى العاصمة الهولندية (أمستردام) . مشيرا أن شخصيات الرواية حقيقية، وإن كان استعان بأسماء مستعارة لإخفاء الهويات الحقيقية لأصحابها.

إلى ذلك قال الكاتب والروائي طالب إبراهيم لـ Buyer: إنه من محافظة حماة مقيم في هولندا، أصدر روايته “لاجئ من أربيل إلى أمستردام في سنة 2017”.

وأوضح أن الرواية حقيقية مستوحاة من واقع رحلة معاناة اللاجئ الكردي صباح خليل التي بدأت من أربيل وانتهت في أمستردام, مر خلالها بظروف صعبة وقاسية. مضيفا بأنّ الرواية تتحدث أيضا عن قصص اللجوء لمجموعة من اللاجئين الذين استقروا في مخيمات اللجوء “كامبات” في الكثير من الدول الأوروبية.

وأشار إبراهيم إلى أن سبب زيارته إلى روجآفا هو التعرّف على المنطقة، سيّما بعد سقوط تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” على يد قوات سوريا الديمقراطية.

واختتمت الندوة بفتح باب المداخلات والأسئلة من قبل الحضور.

التعليقات مغلقة.