“داعش” اختطف 36 طفلاً وسيدة بهجوم على السويداء

23

الشرق الأوسط_ Buyerpress

اختطف تنظيم «داعش» 36 مدنياً بين نساء وأطفال من محافظة السويداء في جنوب سوريا خلال الهجوم الذي شنه قبل 5 أيام وأوقع أكثر من 250 قتيلاً، في اعتداء دموي هو الأكبر في منطقة ذات غالبية درزية، وفق «المرصد السوري لحقوق الإنسان».

ونفذ تنظيم «داعش» الأربعاء الماضي هجوماً واسعاً تخللته عمليات انتحارية في محافظة السويداء. وبدأ هجومه بتفجير 4 انتحاريين أحزمتهم الناسفة في مدينة السويداء، تزامناً مع تفجيرات مماثلة استهدفت قرى في ريفها الشرقي، قبل أن يشن هجوماً على تلك القرى وتدور فيها اشتباكات عنيفة لساعات.

وقال مدير «المرصد السوري» رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن التنظيم «خطف 36 سيدة وطفلا أثناء هجومه الأربعاء الماضي، تمكنت 4 سيدات من الفرار في وقت لاحق، فيما عثر على جثتي اثنتين أخريين؛ إحداهما مصابة بطلق ناري في رأسها، والأخرى مسنة» رجح أن تكون «توفيت جراء التعب خلال سيرها».

وبالتالي، فإن 30 شخصاً ما زالوا محتجزين لدى التنظيم المتطرف، وفق «المرصد» الذي أكد أن مصير 17 رجلاً آخرين ما زال مجهولاً.

وأفادت شبكة «السويداء 24» المحلية للأنباء على موقعها الإلكتروني بأن جميع المخطوفين من قرية الشبكي في ريف السويداء الشرقي، وهم «20 سيدة تتراوح أعمارهن بين 18 و60 عاماً، إضافة إلى نحو 16» طفلاً وطفلة.

ويتحدر معظم المخطوفين من عائلتين رئيسيتين في القرية المتاخمة للبادية السورية، حيث يتحصن المتشددون.

وتبنى تنظيم «داعش» هجمات الأربعاء، التي طالت إلى جانب مدينة السويداء 7 قرى رئيسية في ريفها الشرقي، وتمكن من السيطرة على 3 منها لساعات.

 

التعليقات مغلقة.