بسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة.. وفاة أكثر من 900 حاج هذا العام

17

 

ارتفعت الحصيلة الإجمالية للوفيات خلال موسم الحج هذا العام إلى أكثر من 900 شخص غالبيتهم مصريون ومعظمهم لأسباب مرتبطة بالطقس الحار، فيما لا يزال الكثيرون يبحثون عن أقربائهم وأصدقائهم الذين فُقدوا خلال أداء الفريضة.

وقال دبلوماسي عربي شرط عدم الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس، الأربعاء، إن عدد الوفيات في صفوف الحجاج المصريين ارتفع إلى “600 على الأقل”، بعد أن أفاد دبلوماسيان عربيان عن وفاة 323 مصريًا على الأقلّ في حصيلة سابقة.

وأشار إلى أن مسؤولين مصريين في السعودية تلقوا “1400 بلاغ عن مفقودين حتى الآن” مشيرا إلى أن هذا العدد يشمل عدد الوفيات المذكور سابقا، مضيفاً أن “جميع (حالات الوفاة الجديدة) ناجمة عن الحر”.

وبلغت درجة الحرارة مطلع الأسبوع الحالي 51,8 درجة مئوية في مكة المكرمة.

ويرفع عدد الوفيات بين المصريين حصيلة الوفيات الإجمالية خلال موسم الحجّ هذا العام إلى 922 على الأقلّ، حسب حصيلة جمعتها فرانس برس استنادًا إلى أعداد أعلنتها الدول المعنية ودبلوماسيون، معظمهم لم يوضحوا الأسباب. وبالإضافة إلى المصريين، يشمل هذا العدد 132 إندونيسيا و68 هنديا و60 أردنيا و35 تونسيا و13 من إقليم كردستان العراق و11 إيرانيا و3 سنغاليين.

وكانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت، الأحد، تسجيل “2764 حالة إصابة بالإجهاد الحراري، بسبب ارتفاع درجات الحرارة بالمشاعر المقدسة والتعرض للشمس، وعدم الالتزام بالإرشادات”. لكنّها لم تعطِ أي معلومات عن الوفيات.

ويبحث أصدقاء وعائلات حجاج مفقودين في المستشفيات في السعودية وينشرون مناشدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي سعيا للحصول على أي معلومات عن أحبائهم، فيما يسيطر عليهم خوف شديد من الأسوأ مع تزايد أعداد القتلى.

المصدر: فرانس برس

التعليقات مغلقة.