ديبو: حقيقةُ التنوّعِ المجتمعيِّ في مسودةِ “العقدِ الاجتماعيِّ” تبرزُ ارتباطَ كيانِ “الإدارةِ الذاتيةِ” بوحدةِ سوريا أرضاً و شعباً

33

 

قالَ “سيهانوك ديبو” عضو اللجنةِ الموسعةِ لصياغةِ العقدِ الاجتماعيِّ، أنّ اجتماعَ مناقشةِ مسودةِ العقدِ الاجتماعيِّ استمرَ لأربعةِ أيامٍ، وطُرحتْ خلالَ الاجتماعِ جميعَ الآراءِ والمقترحاتِ التي جُمعتْ خلالَ أكثرَ منْ خمسينَ اجتماعٍ للجانِ المصغرةِ في الإداراتِ الذاتيةِ والمدنيةِ، من منبجَ وصولًا لديريكَ مروراً بديرِ الزورِ والرقةَ، وترمي هذهِ النقاشاتُ لإنشاءِ جهازٍ إداريٍ مرنٍ يلائمُ العقدَ الاجتماعيَّ الجديدَ.

وأوضحَ “ديبو”، خلالَ تصريحٍ لموقعِ الإدارةِ الذاتيةِ الرسميِّ، اليومَ السبت، “أنّ خمسةَ فصولٍ وأربعةَ أبوابٍ لابدَّ أنْ تعكسَ حقيقةَ التنوعِ المجتمعيِّ بشمالِ وشرقِ سوريا، وأنْ تظهرَ مدى ارتباطِ كيانِ الإدارةِ الذاتيةِ بوحدةِ سوريا أرضاً وشعباً وتبرزُ مساعيَّ الإدارةِ الذاتيةِ لحلِّ الأزمةِ السوريةِ وفقَ القرارِ الدوليِّ ٢٢٥٤”.

ويهدفُ ميثاقُ العقدِ الاجتماعيِّ الجديدِ، تحقيقَ إرادةِ الفئةِ الشابةِ والمرأةِ، وتطويرَ المنظومةِ الإداريةِ عبرَ تشكيلِ مجالسَ الاقتصادِ، التربيةِ، الأديانِ، الحقوقِ، والماليةِ، إذْ ستدخلُ هذهِ المساعي حيّزَ التنفيذِ بعدَ مصادقةِ المجلسِ العامِ على مسودةِ العقدِ الاجتماعيِّ.

كما نوّه “ديبو” أنّ مهامَ هذهِ المجالسُ هي تلبيةُ تطلعاتِ مجتمعِ شمالِ وشرقِ سوريا، وضمانُ تنفيذِ الأحكامِ والقراراتِ التي تطوّرُ عملَ الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ وشرقِ سوريا.

التعليقات مغلقة.