ماكرون: يطالب سوريا تطبيق الحل السياسي لإدماجها في المنظمات الإقليمية

22

 

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الاثنين، في كلمته أمام الدبلوماسيين في “مؤتمر السفراء” بباريس عن حضوره قمة بغداد والذي سيعقد في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، حول الأمن في الشرق الأوسط، مشترطا على الحكومة السورية الحالية تطبيق الحل السياسي لإدماجها في المنظمات الإقليمية.

 

كما دعا ماكرون خلال المؤتمر دول المنطقة إلى مطالبة سوريا بـ “مزيد من التعاون” في مكافحة الإرهاب إذا أرادوا إعادتها إلى الهيئات الإقليمية، مشددا على أن إعادة دمج دمشق تتطلب “مزيدا من التعاون في مكافحة الجماعات الإرهابية” وإمكانية عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم مع “ضمانات”.

وتطرق ماكرون أيضا إلى أولوياته للسياسة الخارجية في ظل السياق الدولي الذي تخيم عليه الحرب في أوكرانيا، وللدبلوماسية الفرنسية التي تتعرض لانتقادات حادة في بلدان أفريقية، وإلى قضايا أخرى، وكان من بينها الملف السوري وأمن العراق والقضايا المرتبطة بإيران حيث يُحتجز أربعة فرنسيين.

المصدر: أ ف ب

التعليقات مغلقة.