واشنطن تعرب عن قلقها من الاستهداف “المتعمّد” للبنى التحتية المدنية في روجآفا (شمال وشرق سوريا)

69

أعربت وزارة الدفاع الأمريكية، عن قلقها العميق إزاء تصاعد الإجراءات في شمال سوريا والعراق وتركيا، مؤكدة بأن هذا التصعيد يهدد جهود التحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش منذ سنوات.

 

وجاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الدفاع الامريكية “البنتاغون” قدمت من خلاله تعازيها لأهالي الضحايا من المدنيين الذين لقوا حتفهم في البلدان الثلاثة.

 

وأضاف البيان، “هددت الضربات الجوية الأخيرة في سوريا بشكل مباشر سلامة الأفراد الأمريكيين الذين يعملون في سوريا مع شركائنا المحليين لهزيمة تنظيم داعش والحفاظ على أكثر من عشرة آلاف محتجز من داعش في سجونهم”.

 

وطالبت وزارة الدفاع بوقف فوري للتصعيد الذي يهدد سيادة العراق، مع ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة الأفراد الملتزمين بمهمة هزيمة تنظيم “داعش”، معربة في الوقت نفسه عن قلق واشنطن من الاستهداف (المتعمّد) للبنى التحتية المدنية.

 

كما بينت الوزارة خلال بيانها تفهم أمريكا لما اسمتها “المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا” والتزام الولايات المتحدة بمواصلة بحث ترتيبات وقف إطلاق النار مع قوات سوريا الديمقراطية والجانب التركي.

التعليقات مغلقة.