هيئة الثقافة: نتطلع في الأعوام القادمة إقامة معرض “هركول” للكتاب بطابع دولي

23

اختتم معرض الشهيد هركول للكتاب بنسخته السادسة، أمس السبت في صالة زانا بمدينة قامشلو، فعالياته لهذا العام بتكريم عائلة الشهيد هركول، وجميع دور النشر المشاركة في المعرض، والشخصيات المشاركة في المعرض،  وذلك بعد ثمانية أيام من انطلاقه، ضمت العديد من الفعاليات الثقافية والأدبية.

 

“روناهي حسن” نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الثقافة في شمال وشرق سوريا، أوضحت في حديث لـbuyer ، أن هذه النسخة من معرض الكتاب صادف انطلاقها ذكرى وفاة الشاعر الكبير جكر خوين كإهداء لروحه، و شهدت مشاركات وفعاليات عديدة منها توافد طلبة المدارس والجامعات إلى المعرض وانتقاءهم للكتب”.

 

وأضافت حسن خلال حديثها أن هذا العام تم أخذ موضوع ارتفاع أسعار الكتب بعين الاعتبار، حيث تراوحت الأسعار ما ين 4000 وحتى 25000 ل.س لزوار المعرض ومحبي القراءة، مشيرة إلى انهم يأملون بإقامة المعرض في الأعوام المقبلة بطابع دولي.

 

  وشهدت فعاليات اليوم الثامن والأخير من المعرض تكريم والدة الشهيد هركول  “خديجة ملا إبراهيم”  ، الكاتب “فرهاد سيدا” كأفضل قارئ والشابة “زيلان حمو” كأفضل زائر ، إضافة إلى تكريم  جميع دور النشر المشاركة في المعرض.

كما تم توقيع رواية بعنوان “هركول” للكاتب دلوفان عامودا وتوزيع أكثر من 100 نسخة منه من منشورات دار شلير على زوار  المعرض.

 

هذا وانطلقت فعاليات معرض الشهيد هركول للكتاب بنسخته السادسة في الثاني والعشرين من أكتوبر / تشرين الأول الجاري، في صالة زانا بمدينة قامشلو، تحت شعار “الكتب ثروة العالم” برعاية هيئة الثقافة في شمال وشرق سوريا وإقليم الجزيرة، بعد أن تم تأجيله بسبب الظروف التي تمر بها المنطقة وحالة الطوارئ التي أعلنتها الإدارة الذاتية بشأن التهديدات التركية ضد مناطق روجآفا (شمال وشرق سوريا)، حيث كان من المقرر أن تنطلق فعاليات النسخة السادسة من المعرض في يوليو/ تموز المنصرم.

 

التعليقات مغلقة.