الإدارة الذاتية تدعو الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية للقيام بمسؤولياتها تجاه النازحين والمهجرين في مناطقها

345

دعا مكتب شؤون النازحين واللاجئين في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، مؤسسات الأمم المتحدة والمنظمات المعنية بحقوق الإنسان للقيام بمسؤولياتها تجاه آلاف النازحين والمهجرين واللّاجئين المتوزعين على عشرات المخيمات في مناطق شمال وشرق سوريا وتقديم الدعم والمستلزمات الضرورية والضغط على الحكومة التركية وإجبارها على ضمان العودة  الآمنة والطوعية للمُرحّلين قسراً من مناطق عفرين وسري كانيه وكري سبي، وذلك خلال بيان أصدره اليوم بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الذي حددته الأمم المتحدة في العشرين من يونيو / حزيران من كل عام.

 

وجاء في نص البيان ما يلي:

“حددت الأمم المتحدة العشرين من شهر حزيران من كل عام يوماً عالمياً للّاجئين في جميع أنحاء العالم تكريماً لهم، وإظهاراً لمعاناتهم وما يكابده اللاجئ من صعوبات ومشقات، نتيجة اضطرارهم لمغادرة أوطانهم فراراً من القمع والاضطهاد والقتل وأهوال الحرب.

 

وبيان الواجبات التي تقع على عاتق الدول التي تستضيف اللاجئين وتقديم الدعم المادي والنفسي وضمان حقوقهم ليتمكن اللاجئ والنازح من ممارسة حياته الطبيعية لحين عودته إلى دياره.

 

وقد استقبلت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا آلاف النازحين السوريين والالآف من اللاجئين العراقيين، وبنت المخيمات وعملت بأقصى طاقاتها لتأمين الحياة الكريمة اللائقة للّاجئين والنازحين، كما قامت بتأمين مستلزمات المعيشة للآف من مهجري عفرين ورأس العين وتل أبيض رغم الإمكانيات المادية المحدودة وحالة الحصار المفروضة وإغلاق المعابر الحدودية.

 

في اليوم العالمي للّاجئين فإن المنظمات المعنية بحقوق الأنسان ومؤسسات الأمم المتحدة مدعوّة اليوم إلى القيام بمسؤولياتها تجاه آلاف النازحين والمهجرين واللّاجئين المتوزعين على عشرات المخيمات في مناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية وتقديم الدعم والمستلزمات الضرورية للحياة الكريمة والتي لاقدرة للإدارة على تقديمها نظراً لضخامة عدد النازحين، وكذلك الضغط على الحكومة التركية وإجبارها على ضمان العودة الآمنة والطوعية للمُرحّلين قسراً من سكان عفرين وسري كانية وتل أبيض وبرعاية دولية، ووقف بناء المستوطنات وعمليات التغيير الديموغرافي التي تجري في المناطق المحتلة من قبل تركيا، وإصدار قرار أممي بفتح معبر تل كوجر للمساعدات الإنسانية”.

 

التعليقات مغلقة.