التقدمي الكردي: تجاوزنا الأزمة الداخلية بكل تداعياتها الخطيرة

376

أصدرت اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بياناً إلى الرأي العام أكد فيه ببدء التحضير لأعمال المؤتمر السادس عشر للحزب الذي كان مقرراً عقده نهاية العام المنصرم، وإنجاز وثائق المؤتمر واتخاذ التدابير التنظيمية اللازمة لعقده، مشيرة بتجاوز هذه الأزمة بكل تداعياتها الخطيرة.

 

وجاء في نص البيان:

“منذ أشهر وقيادة حزبنا الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا بدأت بالتحضير لأعمال المؤتمر السادس عشر للحزب الذي كان مقررا عقده نهاية العام المنصرم، واستطاعت اللجنة المركزية إنجاز وثائق المؤتمر واتخاذ التدابير التنظيمية اللازمة لعقده، لكن التباين في وجهات النظر حول بعض الأمور التنظيمية استدعى تأجيل عقد المؤتمر إلى اشعار آخر ريثما تتوفر الظروف المناسبة لتنفيذ الآليات التي اعتمدتها اللجنة المركزية بروح من المسؤولية التاريخية والحرص على وحدة الحزب التي تحتاج إلى بعض الوقت لتنفيذ قرارات اللجنة المركزية”.

 

وأضاف: “إننا في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا نؤكد لجماهير شعبنا بأننا تجاوزنا هذه الأزمة بكل تداعياتها الخطيرة، ومن هنا فإننا نتوجه بجزيل الشكر والامتنان لكل من حاول وتواصل مع قيادة الحزب من الأحزاب الشقيقة والوطنية وكذلك من المثقفين والشخصيات الاجتماعية الذين لعبوا دورا إيجابيا ومنحونا القوة والثقة بالنفس لتجاوز هذه المحنة، وإزالة العقبات وتذليل الصعوبات التي أفرزتها الأزمة”.

واختُتِم البيان قائلاً: “في الختام نؤكد لأبناء شعبنا بأن الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا سيبقى كما كان وفيا لقيمه ومبادئه وسياساته الموضوعية ولن يحيد عن النهج الذي خطه سكرتير الحزب الراحل عبد الحميد درويش من الناحيتين الوطنية والقومية”.

 

التعليقات مغلقة.