جولة ثانية من المفاوضات “الروسية ـ الأوكرانية” وكييف تطالب بممرات إنسانية

58

 ومع استمرار المعارك بين القوات الروسية والأوكرانية لليوم الثامن على التوالي، وصل الوفد الأوكراني اليوم الخميس إلى الحدود البولندية البيلاروسية، لإجراء الجولة الثانية من المحادثات مع روسيا.

وأكدَت كييف أن الحد الأدنى لجدول الأعمال يجب أن يتضمّن ممراتٍ إنسانية، ووقف فوري لإطلاق النار وانسحاب القوات الروسية من جميع أنحاء البلاد.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنكسي أن استمرار تصرفات روسيا بهذا الشكل تعني نهاية العالم مؤكداً أنه إذا تم إنهاء وجود أوكرانيا فإن روسيا ستكمل طريقها حتى تصل جدار برلين.

و في المقابل، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف للتلفزيون الحكومي إنه يعتقد أن بعض القادة الأجانب يستعدون للحرب ضد روسيا، متهماً الغرب بالتفكير في حرب نووية.

وذكر لافروف إن موسكو مقتنعة بأنها على صواب في مواجهتها مع الغرب، متهماً حلف شمال الأطلسي بالسعي للحفاظٍ على تفوقه.

ومن جانبها، دانت المفوضة السامية لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الهجوم الروسي على أوكرانيا، مُحذِرة من تأثيرٍ هائل على حقوق ملايين الأوكرانيين، ومن أن مستويات التهديد النووي المُتزايدة تظهر أن البشرية جمعاء في خطر.

التعليقات مغلقة.