للعام الثاني على التوالي.. كورونا يلقي ظلاله على احتفالات رأس السنة حول العالم

45

بين إلغاء الحفلات وتشديد القيود على التجمّعات وحصر التجمّعات بالعائلة، أرخت جائحة كوفيد-19 بظلالها  على الاحتفالات بحلول العام الجديد للسنة الثانية على التوالي، وذلك في وقت ارتفعت فيه بقوة أعداد المصابين بفيروس كورونا على الرّغم من بصيص أمل خجول يلوح في الأفق.

وتسبّب ظهور المتحوّرة أوميكرون نهاية العام 2021 بتجاوز حصيلة الإصابات اليومية في العالم مليوناً للمرة الأولى، بحسب تعداد لوكالة الصحافة الفرنسية (ا.ف.ب).

وأُضيفت فرنسا مساء الخميس، إلى قائمة الدول التي أعلنت أن أوميكرون باتت المتحورة المهيمنة على أراضيها بعد «تقدم كبير» في الأيام الأخيرة.

ومن جانبه، أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، في خطابه بمناسبة حلول العام الجديد، أمس الجمعة، أنه حقق الهدف الرسمي القاضي بتوفير جرعة معززة لجميع البالغين قبل نهاية كانون ديسمبر.

وتسجّل بريطانيا والولايات المتحدة وحتى أستراليا التي بقيت لوقت طويل بمنأى من الوباء، أعداد إصابات قياسية بالفيروس.

إلا أن توزيع اللقاحات على نحو 60 % من سكان العالم يبعث بصيص أمل، رغم أن بعض الدول الفقيرة لم تحصل على ما يكفيها من اللقاحات وأن فئة من الشعوب لا تزال مناهضة لها.

التعليقات مغلقة.