بريطانيا تتبنى مقتل قيادي من تنظيم داعش بضربة جوية في مدينة سري كانيه

86

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية، عن اغتيال قيادي في تنظيم “داعش” بضربة جوية استهدفت مكان تواجده في مدينة سري كانيه شمال وشرق سوريا.

وقالت الوزارة عبر بيان اليوم الاثنين: “في إطار عملية “شادر” ضد “داعش”، تعقب طاقم طيارة (ريبر)، مسلحة بصواريخ (هيلفاير)، إرهابيًا معروفًا في شمال سوريا دون أن تذكر اسمه بالقرب من مدينة رأس العين”.

ووجهت الطائرة المسيرة “ريبر” ضربة لمكان تواجد القيادي في التنظيم ما أدى إلى مقتله. 

وأشارت إلى أن العملية حدثت في 25 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، واستهدفت مبنى في منطقة رأس العين/ سري كانيه بريف الحسكة الشمالي.

موضحة أن الاستهداف جاء كجزء من مهمة بريطانيا ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد عناصر وقادة تنظيم “داعش”.

 

التعليقات مغلقة.