واشنطن تستنكر “تصاعد العنف في سوريا” وتدعوا الجميع إلى احترام “وقف إطلاق النار”

18

قالت السفارة الأميركية في دمشق، اليوم الخميس، إن واشنطن تستنكر تصاعد العنف والهجمات في سوريا، بعد الهجوم على قاعدة التنف واستهداف سيارة مدنية في كوباني من قبل مسيرة تركية، وتفجير حافلة وسط العاصمة دمشق.

وذكرت السفارة الأمريكية في دمشق على حسابها في “تويتر” اليوم الخميس: “تستنكر الولايات المتحدة تصاعد العنف والهجمات في سوريا اليوم. ندعو جميع الأطراف إلى احترام وقف إطلاق النار الحالي، والتركيز على خفض فوري للتصعيد، وحماية أرواح المدنيين قبل أي شيء”.

يذكر أن قاعدة التنف التي يستخدمها الجيش الأمريكي في جنوب سوريا تعرضت لهجوم نفذ بواسطة طائرات مسيرة من داخل الأراضي السورية.

كما  استهدف الاحتلال التركي بطائرة مسيرة سيارة تقل الرئيس المشترك لمجلس العدالة الاجتماعية التابعة للادارة الذاتية في كوباني بكر جرادة، أمس الأربعاء، الموافق 20 تشرين الأول/ أكتوبر، مما أدى لإصابته واستشهاد اثنين من عاملي الادارة فارس مزي من قرية بوغاز التابعة لكوباني وحمزة حمزة من قرية كورك التابعة لكوباني، و بالإضافة لإصابة مدنيين آخرين بجراح متفاوتة، بحسب بيان قوى الأمن الداخلي.

و شهدت دمشق هجوماً يعد الأكثر دموية في العاصمة السورية منذ سنوات، حيث لقي 14 شخصاً حتفهم عندما انفجرت قنبلتان جرى لصقهما في حافلة تقل جنوداً سوريين خلال ساعة الذروة الصباحية الأربعاء.

التعليقات مغلقة.