تصريح.. المجلس الوطني الكردي يدين وبشدة ازدياد وتيرة الانتهاكات في منطقة عفرين

28

ندد المجلس الوطني الكردي الانتهاكات في عفرين و سري كانييه و كرى سپي، داعيا تركيا والدول المعنية بالشأن السوري والمنظمات الإنسانية والحقوقية بوضع حدٍ للأعمال التي ترتقي إلى جرائم ضد الإنسانية، ووقف الانتهاكات التي تحصل في المناطق الكردية المحتلة.

وقالت الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا، في تصريح أصدرته اليوم (الثلاثاء): “إن وتيرة الانتهاكات تزداد بحق الأهالي في عفرين، مع بداية موسم جني الزيتون وتتمادى العديد من المجموعات المسلحة هناك في عمليات السلب والنهب وفرض الأتاوات الباهظة على المواطنين وخاصة على أصحاب حقول الزيتون بنسبة تتجاوز ٢٥% من الناتج، مشيرة إلى استمرار عمليات الخطف والتعذيب والقتل وكذلك التغيير الديمغرافي في القرى والبلدات الكردية تحت مسميات مختلفة.

ونوهت بأن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة الذي تتخذه هذه الفصائل والمجموعات المسلحة مظلة لهم، لم يفِ بتنفيذ الاتفاق الذي وقّعه مع المجلس حول رصد الانتهاكات وإيقافها، ومحاسبة المسؤولين عنها، والعمل على تسهيل عودة النازحين إلى ديارهم، ووقف عملية التغييرالديمغرافي.

ودعا المجلس الكردي، تركيا والدول المعنية بالشأن السوري والمنظمات الإنسانية والحقوقية إلى تحمّل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية في وضع حدٍ لتلك الأعمال التي ترتقي الى جرائم ضد الإنسانية، ووقف انتهاكاتهم ومنعها، ومحاسبتهم. مطالباً بإخراج المجموعات المسلحة عن المناطق الآهلة، وكف يدهم عن أرزاق الناس وحقول الزيتون وإنتاجها، والعمل على تسهيل عودة اللاجئين والنازحين وتقديم العون لهم، وتسليم إدارة المنطقة إلى السكان الأصليين فيها.

التعليقات مغلقة.