ممثلية “مسد” في واشنطن: الصمت الأمريكي حيال التهديدات التركية يعني أن الموقف السياسي حساس.. و يتطلب أخذ الحيطة

32

أكد ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في واشنطن، بسام سعيد إسحق، لـ Buyer، على ضرورة أخذ التهديدات التركية بشكل جدي بشأن احتمالية شن عملية عسكرية جديدة ضد مناطق شمال وشرق سوريا.

قائلاً: ” يجب أخذ هكذا تهديدات على محمل الجد، في الماضي عندما هددت تركيا، و حصلت على ضوء اخضر دولي، نفذت، و هذا يعني علينا أن نعمل كل ما في وسعنا عبر الطرق الدبلوماسية للتوصل إلى حل سلمي”. 

وبشأن الصمت الأمريكي حيالَ هذه التهديدات، قال إسحق: ” أعتقد أن الصمت في هذه الحالة يعني أن الموقف السياسي حساس و يتطلب أخذ الحيط بعيداً عن التصريحات الإعلامية في الوقت الحالي”.

في المقابل أكد الدبلوماسي السوري بسام إسحق، على دور ممثلية مسد في واشنطن في المتابعة و التواصل على كل المستويات لدرء هذا التهديد.

وعن مباحثات مجلس سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية مع موسكو، أوضح إسحق، أنه ” لا اعتقد من لروسيا مصلحة بتوسع تركي عسكري جديد في الشمال السوري في وقت تسعى فيه لتوسيع الجغرافيا السورية التي تحت تقع تحت سيطرة النظام “.

يذكر أن مسؤولان تركيان كشفا أن بلادهما تستعد لاحتمالية شن عملية عسكرية جديدة ضد قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا في حال فشل المحادثات مع الولايات المتحدة وروسيا وفقاً ” لرويترز”.

التعليقات مغلقة.