استئناف المفاوضات حول الدستور السوري في 18 أكتوبر

51

أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون الـ18 من الشهر المقبل موعدا لاجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف.

وأكد بيدرسون خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي أن الأطراف في سوريا اتفقوا على استئناف المفاوضات، ووصف ذلك بالأخبار الجيدة.

وقال: “لدي أخبار جيدة يجب إبلاغكم بها… بعد ثمانية أشهر من العمل المكثف مع الرؤساء المشاركين يسعدني أن أعلن أنني وجهت الدعوات لحضور الجولة السادسة للجنة الدستورية”.

وأشار بيدرسون إلى أن المجموعة المصغرة من اللجنة والتي تتألف من 45 عضوا ستجتمع في جنيف في الـ18 من أكتوبر القادم.

ودعا إلى التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 2254، قائلا إن الوقت قد حان للضغط من أجل عملية سياسية.

وتضم اللجنة الموسعة 150 عضوا يمثلون الحكومة السورية، والمعارضة، والمجتمع المدني، بـ50 عضوا عن كل فريق، وانبثق عنها لجنة مصغرة تضم 15 عضوا لكل فريق تضم من 45 عضوا.

وعقدت اللجنة حتى الآن 5 اجتماعات لم يسفر أي منها عن أي تقدم يذكر.

كما أعرب عن أمله في أن تؤدي القمة المقرر عقدها الأربعاء بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب إردوغان إلى «الحفاظ على حالة من الهدوء» في سوريا خاصة في منطقة إدلب التي لا تزال معقلاً للفصائل الموالية لتركيا.

 

التعليقات مغلقة.