سائقو خط (الحسكة – عامودا) يعاودون العمل بعد إضراب دام يومين 

131

يستمر سائقو خط (الحسكة – عامودا )بالعمل بالتعرفة القديمة بألف ليرة سورية وذلك بعد إضراب عن العمل قبل عدة أيام مطالبين برفع سعر التعرفة.

حيث توقف أصحاب حافلات نقل الركاب (الفوكسات ) على خط (الحسكة – عامودا) بهدف رفع سعر تعرفة الركاب، والتي تم رفعها في وقت سابق بسبب ارتفاع سعر المازوت وسعر صرف الدولار.

حيث باشرت مديرية النقل على تخصيص حافلات لنقل الركاب حرصاً على مزاولة المواطنين أعمالهم، وعدم توقف الحركة بين المدينتين، إلى أن تم حل المشكلة مع السائقين، في وقت لاحق. وقد واصل السائقون عملهم بنفس السعر السابق بعد نقاشات مع المديرية.

وفي هذا السياق قال السائق “جمال مجيد” لـ Buyer، أنهم طالبوا برفع التسعيرة بسبب الظروف المعيشية الصعبة، وقطع التبديل والصيانة.

 وأضاف جمال مجيد بأن وارد العمل لا يكفي المصروف اليومي للعائلة وخاصة أن هذا العمل هو مصدر رزقنا الوحيد.

ويطالب السائقون برفع التسعيرة إلى 1500 ل.س، لكل راكب  معتبرين عدم عملهم اليومي من الأسباب التي تؤثر سلباً على الدخل الشهري الذي لا يكفي لصيانة الحافلة.

وأكد السائقون أن لجنة المحروقات توزع مادة المازوت بسعر 75 ل.س لكل لتر.

وقال الطالب سليمان محمد لـ buyer، نحن كطلاب لدينا الكثير من المصاريف ومنها أجرة النقل والمحاضرات وغيرها. ولكن من جهة أخرى أرى مطلب السائقين أمراً طبيعياً بسبب الغلاء الفاحش.

 “باسل داوي” الرئيس المشترك لقسم النقل في بلدية الشعب بعامودا قال لـ buyer، “إنه منذ عام حددت مديرية النقل لكل كيلو متر 10 ل.س، ورفعت التسعيرة  الآن إلى ( 12) ل.س لكل كيلو متر، أي أن وعند تعرفة خط (عامودا ـ الحسكة) تصل إلى  1000 ل.س”.

وأضاف: “بسبب إضراب السائقين خصصنا سيارات لنقل الركاب بين المدينتين”.

 و بعد يومين عاد السائقون للعمل بنفس التسعيرة القديمة، على خط ( الحسكة ـ عامودا) وعلى خط،(دربيسية ـ عامودا) 500 ل.س، وخط ( قامشلو ـ عامودا ) 500 ل.س.

 وتابع داوي: “أنه تم رفع مطالب السائقين إلى نقابتهم وللإدارة لدراستها لأنه لسنا مخولين برفع التسعيرة، لافتا بأن القرار يعود إلى الإدارة الذاتية على مستوى شمال شرق سوريا.”

تقرير: بريندار عبدو

التعليقات مغلقة.