أحزاب الوحدة الوطنية الكردية تندد القصف التركي المستمر على منطقة زركان ومناطق بـ “تل تمر” وكري سبي

47

 

نددت أحزاب الوحدة الوطنية الكردية القصف التركي المستمر على منطقة زركان ومناطق شمال تل تمر وغرب وجنوب كري سبي (تل أبيض) بهدف تدمير القرى وإرغام سكانها على الهجرة، رغم وجود نقاط مراقبة للقوات الروسية وقوات الحكومية السورية ووقوع ضحايا في صفوفهم ومقتل العشرات من المدنيين أمام أنظارهم.

وقالت خلال بيانها اليوم الإثنين، إن العنف والبطش بالمدنيين لم يتوقف في مناطق الاحتلال وخارجها، فقد واصلت الطائرات المسيرة التركية اعتداءاتها وذهب ضحيتها العشرات من المدنيين مثال ما حدث للنسوة الثلاث في كوباني، ولم تتوقف أعمال القمع والابتزاز بهدف التهجير وإجراء التغيير الديموغرافي. مضيفة: لم يتوقف القصف بكل أنواع الأسلحة على المناطق المحاذية لخطوط وقف إطلاق النار من الشهباء وصولاً إلى شرق سري كانييه (رأس العين).

وناشدت واشنطن وموسكو بالقيام  بما تملي عليهما من مهام كطرفين في اتفاقيتي وقف إطلاق النار، من وقف هذا القصف المتواصل والممارسات اللاإنسانية التي تمارسها تركيا ومرتزقتها  بتوجيهاتها.

كما ناشدت القوى السياسية والديمقراطية في شمال وشرق سوريا وفي العالم أن لا تبقى صامتة حيال ممارسات الدولة التركية وأدواتها.

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.