تعليق محادثات جنيف السورية بعد اكتشاف 3 إصابات بـ كورونا

25

انطلقت، اليوم الاثنين، في جنيف الجولة الثالثة لمشاورات اللجنة الدستورية السورية بعد توقف لتسعة أشهر.

وعُقدت الجلسة الأولى، والتي أكدت مصادر من المعارضة أنها اتسمت بـ”أجواء إيجابية”، مضيفةً: “تخطينا الخلافات الشكلية وبدأنا بمناقشة مبادئ الدستور”.

وكان من المقرر عقد جلسة ثانية بعد استراحة قصيرة، إلا أنه تم إلغاء الجلسة بسبب اكتشاف 3 حالات إصابة بـ كورونا من القادمين من دمشق.

ولاحقاً، أكدت الأمم المتحدة وجود حالات كورونا بين المشاركين، إلا أنها لم تحدد لأي من الوفود ينتمي المصابون. وأعلنت تعليق جميع الجلسات، مضيفةً أنه وفقاً للإجراءات الصحية المتبعة في جنيف أخذت “الاحتياطات اللازمة لتعقب الإصابات”.

وجاء في بيان الأمم المتحدة: “تم فحص أعضاء الوفود قبل قدومهم لجنيف، وتم فحصهم مجدداً لدى وصولهم. وهم كانوا يرتدون كمامات ويحافظون على المسافة المطلوبة داخل مبنى الأمم المتحدة”.

وأضافت: “بعد اجتماع أول بنّاء، تم تعليق الجولة الثالثة، وسنعلن التفاصيل لاحقاً”.

وقد غادرت الوفود إلى الحجر الصحي في الفنادق.

 

المصدر: العربية نت

 

التعليقات مغلقة.