محمد إسماعيل: جبهة السلام والحرية لم تتشكل ضد أي طرف سياسي في الداخل أو في الدول الإقليمية

25

 

أُعلن يوم أمس الثلاثاء 28 تموز (يوليو) ، كلٌّ من المجلس الوطني الكردي في سوريا، والمنظمة الآثورية الديمقراطية، وتيار الغد السوري، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات، عن تشكيل تحالف سياسي جديد باسم “جبهة السلام والحرية”.

وجاء ذلك خلال اجتماع موسع، عُقد في مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا(PDKS) بمدينة قامشلو.

وأكد بيان “بيان جبهة السلام والحرية”، أن قيام هذا التحالف لا يؤثر على استمرار عضوية الأطراف المشكلة لها في الأجسام والمؤسسات السياسية السورية المعارضة، بل يندرج عملها في إطار التكامل مع جهودهم.

وتحدث عضو رئاسة المجلس الوطني الكردي في سوريا (ENKS) محمد إسماعيل لموقع Buyer عن الهدف الرئيس لتشكيل هذا الجسم الجديد وقال: “هو لتقريب وجهات النظر بشأن مستقبل سوريا، ولإيجاد حل لمشروع الحل السياسي في سوريا بشكل عام”.

وأوضح إسماعيل أن جبهة السلام والحرية ترى نفسها جزءاً أساسيّاً من المعارضة السورية وتتبنى المواقف الدولية بشأن الحل السوري. 

ودعا إسماعيل كافة الأطراف السياسية الذين يرون تقارب بين مشاريعهم بشأن سوريا ومشروع الجبهة، بالانضمام إلى هذه الجبهة.

وفي نهاية حديثة أكد محمد إسماعيل عضو رئاسة المجلس الوطني الكردي أن جبهة السلام والحرية لم تتشكل ضد أي طرف سياسي من الأطراف السورية المعارضة، سواء في الداخل السوري أو من في الدول الإقليمية وحتى في المهجر. مؤكدا بالقول: “نهدف إلى تكثيف التواصل لفهم الرؤى وبناء الثقة بين مكونات المنطقة”.

التعليقات مغلقة.