قوات سوريا الديمقراطية تعلن انتهاء المرحلة الثانية من حملة “ردع الإرهاب” باعتقال 31 عنصرا من خلايا داعش

94

 

أسفرت المرحلة الثانية من حملة “ردع الإرهاب” عن اعتقال 31 عنصرا من خلايا داعش ، واستهدفت الحملة  أوكار الخلايا والمشتبه بهم في مناطق البصيرة والشحيل والزر والذيبان والحويج بريف دير الزور الشمالي على ضفاف نهر الفرات.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية يوم الإثنين خلال مؤتمر صحفي عقد في حقل العمر بريف دير الزور، عن انتهاء المرحلة الثانية من حملة  “ردع الإرهاب”.

وقالت إنها استأنفت حملة ردع الإرهاب يوم الجمعة 17 تموز (يوليو) الحالي، بناءً على دعوات الأهالي ووجهاء وشيوخ العشائر في المنطقة. مضيفة أن العمليات العسكرية تمت بالتنسيق مع وحدات حماية المرأة (YPJ)، قوات مجلس دير الزور العسكري ووحدات الكوماندوس وقوات HAT وقوى الأمن الداخلي (الآساييش) وقوات الدفاع الذاتي وحرس الحدود والشرطة العسكرية، بدعم وإسناد بري وجوي من قوات التحالف الدولي ضد داعش.

وأكدت قوات سوريا الديمقراطية أن القوات المشاركة تمكنت من تحقيق الأهداف المخطط لها.

وكشفت أنها اعتقلت 31 عنصرا من خلايا “داعش” بينهم مسؤول كبير في التنظيم، ومصادرة كميات من الأسلحة والذخائر وأجهزة تحكم وهواتف معدّة للتفجير وعدد من العبارات المعدة لعمليات التهريب عبر النهر. إضافة إلى العثور مستودع قديم يعود للتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يحوي أكثر من 1000 قذيفة هاون.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي عن المرحلة الأولى من حملة “ردع الإرهاب” في 4 حزيران (يونيو) الفائت في ريفي دير الزور والحسكة، أسفرت عن اعتقال 110 عنصرا من خلايا داعش في 150 بلدة.

 

التعليقات مغلقة.