أحداث فاجعة عامودا الـ(YPG) تعتذر رسميا.. وذوو الشهداء يشترطون

203

 

قدمت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، اعتذارا رسميا لذوي شهداء أحداث (فاجعة) عامودا 2013.

وقال نوري محمود المتحدث باسم وحدات حماية الشعب(PYD) إن الحادثة التي جرت أيام 27- 28 من شهر حزيران 2013 في عامودا. ألحقت ضررا كبيرا بشعبنا يجب ألا تتكرر في تاريخ الشعب الكردي وتاريخ روجآفا.

وأضاف: نحن كقيادة عامة لوحدات حماية الشعب (YPG) نرى أنفسنا مسؤولين عن هذا الحدث الأليم، ونتيجة الخطأ الكبير الذي حصل في المواجهة بين إحدى وحداتنا العسكرية أثناء عودتها من  إحدى جبهات القتال وبين مجموعة من المتظاهرين المتجمعين أمام مركز الآساييش والمطالبين بإطلاق سراح بعض النشطاء ، فقد بعض الأبرياء لحياتهم.

وقّدمت القيادة العامة لوحدات حماية الشعب، اعتذارا رسميّاً لذوي الشهداء مشيرة في الوقت نفسه بتقديم التطمينات المادية والمعنوية لذوي الشهداء معربةً عن حزن وأسف عميقين.

إلى ذلك أحيا المجلس المحلي في عامودا التابع للمجلس الوطني الكردي، اليوم السبت، الذكرى السابعة لأحداث فاجعة عامودا 2013.

وقال بيان عوائل شهداء أحداث عامودا 2013، إن الإدارة الذاتية هي صاحبة السلطة في منطقتنا ولها هيئة قضائية ونيابة عامة ومن واجبها القيام بمايلي:

-محاكمة القيادات السياسية لحزب الاتحاد الديمقراطي(PYD) آنذاك الذين اتخذوا القرار ومعاقبتهم.

-محاكمة القيادات العسكرية لوحدات حماية الشعب الذين نفذوا العملية ومعاقبتهم.

-الاعتذار الرسمي والعلني في الوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، لأهالي عامودا عامة وذوي الشهداء خاصتا.

وأضاف البيان:” إذا تحققت هذه المطالب تكون المصالحة تمت”.

التعليقات مغلقة.