وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة للمطالبة بالكشف عن مصير النساء الكرديات في سجون الفصائل التركية

49

 

نظمت العشرات من نساء عفرين المهجرات يوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة في مدينة قامشلو،  للمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق دولية لمقاضاة الجناة على الجرائم التي ارتكبتها الفصائل لموالية للاحتلال التركي من قتل وخطف وتعذيب بحق النساء الكرد في عفرين.

وطالبن خلال بيان قُرأ باسم نساء عفرين المهجرات  خلال الوقفة الاحتجاجية، الأمم المتحدة ومفوضية حقوق الإنسان ولجنة التحقيق الخاصة بسوريا، السماح بدخول مؤسسات إعلاميّة ذات مصداقيّة إلى عفرين لنقل الحقائق بموضوعيّة وصورة الواقع المرير الذي يعيشه من بقي من الأهالي وتصنيف الفصائل المسلحة الموالية لجيش الاحتلال التركي في عفرين على لائحة الإرهاب وفقاً للسلوك الذي تمارسه، وإنهاء الاحتلال التركي.

كما طالب البيان بالتحرك الفوري لوضع حد لكل الانتهاكات التي تحدث في عفرين، والكشف عن مصير النساء الكرديات المغيّبات في سجون ومعتقلات الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وتحريرهن فوراً.

وأضاف أن ممارسات المجموعات المسلحة ضد النساء الكرديات تشكل مخالفة لكل الشرائع وانتهاكاً صارخاً لكل القوانين المعتمدة دولياً والأعراف الاجتماعية، والتي لا تختلف بشيء عن ممارسات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في استعباد النساء، وممارسة كل أنواع العنف ضدهن.

وقال الرئيس المشترك لحركة المجتمع الديمقراطي (Tev-Dem)، غريب حسو لـ Buyer:”إن الشعب الكردي في عفرين إذا لم يقاوم ضد انتهاكات جيش الاحتلال التركي والفصائل الموالية له، فسيتم تصفيتهم واحدٍ تلو الآخر، فإن لم يكن هناك تحرك ستكون  هناك نتائج أسوأ من التي يعيشونها الآن”.

 

التعليقات مغلقة.