مبعوث الأمم المتحدة يدعو واشنطن وموسكو لدفع السلام في سوريا

43

حث مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا الولايات المتحدة وروسيا يوم الاثنين على تحقيق أكبر استفادة من ”بعض الهدوء“ في البلد الذي تمزقه الحرب والتشاور فيما بينهما لإعطاء دفعة للسلام.

وقال المبعوث جير بيدرسن لمجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 بلدا إن العديد من الفرص للتحول نحو مسار سياسي فُقدت منذ اندلاع الحرب محذرا من أن الفرص ”الضائعة أعقبها عنف متجدد وتشدد في المواقف“.

وأضاف ”في ظل بعض الهدوء والتهديدات المشتركة من كوفيد (كوفيد-19 وهو المرض الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا) وتنظيم الدولة الإسلامية واستمرار معاناة الشعب السوري، أود أن أؤكد ضرورة تجديد التعاون الدولي البناء وبناء الثقة وبين الأطراف الدولية المعنية والسوريين“.

ومضى يقول ”أعتقد أن الحوار الروسي-الأمريكي له دور رئيسي هنا وأشجعهما على المضي قدما في ذلك“.

وبيدرسن هو رابع مبعوث للأمم المتحدة يتولى مهمة السعي لتحقيق السلام في سوريا.

وشمال غرب سوريا هي رابع منطقة رئيسية تسيطر عليها قوات المعارضة التي تقاتل القوات الحكومية السورية. وبدأ الجيش السوري المدعوم من روسيا وإيران أحدث هجماته لاسترداد المنطقة في وقت سابق من العام. وهدأ القتال منذ مارس آذار عندما اتفقت تركيا وروسيا على وقف إطلاق النار. وتدعم تركيا بعض جماعات المعارضة.

 

المصدر: رويترز

 

التعليقات مغلقة.