ملتقى حواري حول الأمن القومي وإمكانية تحقيق وحدة الصف الكردي

51

 

 

نظم اتحاد مثقفي روجآفاي كردستان (HRRK) ملتقىً حواريّاً للمثقفين، يوم الجمعة 21 شباط (فبراير) الجاري في مركز الاتحاد بمدينة قامشلو. بحضور ممثلين عن أطر ثقافية وعدد من الكتاب والمثقفين المستقلين وشخصيات سياسيّة.

وتطرق الحضور خلال نقاشاتهم في الملتقى إلى عدة محاور كان في مقدمتها  الأمن القومي الكردي وأيضاً إمكانية تحقيق وحدة الصف الكردي، وآلية تحقيق وحدة الصف الكردي، موقف المثقّف من مبادرات وحدة الصف الكردي ومبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي (مثالا) إضافة إلى فكرة إنشاء مظلة جامعة للمثقفين.

فيما اختتم الملتقى بالإقرار على الاجتماع مرة أخرى وذلك خلال الأسبوع المقبل لمناقشة توقيع ميثاق الشرف وتشكيل لجنة من أجل البدء بالعمل نحو تحقيق وحدة الصف الكردي.

وقال أحمد حسيني “رئيس لجنة النشاطات في اتحاد مثقفي روجآفاي كردستان (HRRK)” لـموقع Buyer: حاولنا اليوم أن نجمع شخصيات مثقّفة من ممثلي المؤسسات الثقافية إضافة إلى شخصيات مستقلة ليستطيعوا كمثقفين مناقشة المبادرات التي تطرح لأجل وحدة الصف الكردي وخاصة مبادرة القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، وأردنا من ذلك أن يكون للمثقف موقفاً فيما يتعلق بالوحدة الوطنية، وما يقع على عاتقهم في المرحلة الراهنة”.

فيما أشاد فارس عثمان “عضو اللجنة المركزية في الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا” بأهمية الملتقى. مشيرا بالقول: ” إن (HRRK) استطاع إن يجمع كل المثقفين والسياسيين لمناقشة موضوع مهم ألا وهو التباعد الذي حدث بين الشعب الكردي وانقسام الحركة السياسية الكردية”.

وأضاف بأنهم ناقشوا خلال الملتقى تشكيل لجنة للبحث عن الحلول، والتوجه إلى العاصمة دمشق دون خوف وبموقف واحد لإنهاء معاناة الشعب الكردي في هذه المرحلة الحساسة وبما يحقق آمالهم المنشودة”.

إلى ذلك قال عبد الصمد محمود  نائب رئيس اتحاد كتاب كردستان سوريا وخلال حديثه لـ موقع Buyer :”كان ينبغي عقد  مثل هذه الملتقيات في وقت سابق، ويجب ألا يكون هذا الملتقى مجرد تجمّع فقط ليكون بإمكانه الضغط على الحركة السياسية الكردية، وحتى لا يكون أيضاً ضياعا للوقت”.

التعليقات مغلقة.