فصلة يوسف: بدأنا بفتح مكاتبنا وبمزاولة العمل السياسي كما السابق

48

 

 أكدت سكرتير حزب الوحدة الكردستاني فصلة يوسف على القرار الذي اتخذه المجلس الوطني الكردي بإعادة فتح مكاتبه بعد إغلاق مكاتب الأحزاب المنضوية في المجلس الوطني الكردي من قبل الإدارة الذاتية بدعوة عدم حصول أحزاب المجلس الوطني الكردي على التراخيص من لجنة الأحزاب في المجلس التشريعي للإدارة الذاتية.

وقالت يوسف لموقع Buyer:”إنهم باشروا اليوم الأحد بافتتاح مكاتبهم بشكل رسمي في مدن روجآفا،  وستعود إلى عملها كما كان في السابق دون أي إجراءات سابقة”.

وأعلن المجلس الوطني الكردي، عن افتتاح مكاتبه ومقراته في مدن روجآفا بعد إغلاقها لأكثر من ثلاث سنوات من قبل الإدارة الذاتية.

وقالت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكردي اليوم الأحد في تصريح صحفي ” كما يعلم جماهيرنا بأنه طيلة السنوات السابقة لم يتم إغلاق مكاتب المجلس الوطني الكردي في سوريا ومقرات أحزابه بقرار من المجلس، إنما كان بقرار من حزب الاتحاد الديمقراطي ومسلحيه، عنوة وبمختلف وسائل المنع ، بالمداهمة وكسر مقتنياتها وحرق البعض منها أو إغلاقها بالشمع الاحمر، وبالرغم من ذلك لم يوقف المجلس نشاطه السياسي وعمله بين الجماهير”.

وأضافت ” استجابة للنداءات التي تطلق حول وحدة الموقف الكردي وكبادرة حسن نية قررت رئاسة المجلس بفتح مكاتبه ومقرات أحزاب، تعزيزاً للثقة والبناء عليه لحل مختلف القضايا الخلافية”.

وأغلقت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مكاتب تابعة لأحزاب المجلس الوطني الكردي في 15 آذار (مارس) من عام 2017، متهمة إياها بعدم الحصول على التراخيص.

التعليقات مغلقة.