الإدارة الذاتية في إقليم الجزيرة تحتفل بذكرى تأسيسها السادسة

188

 

 

أقامت الإدارة الذاتية لإقليم الجزيرة حفلاً فنياً بمناسبة الذكرى السادسة لتأسيسها، أمس (الثلاثاء) في منتجع بيلسان بمدينة عامودا.

وشارك في الحفل ممثلون عن مؤسسات الإدارة الذاتية (المدنية، العسكرية، الدينية والسياسيّة)، وممثلون عن العشائر الكردية والعربية وأحزاب سياسيّة. وفنانون وشعراء وهم: الفنان حكمت جميل، جمال فؤاد، نسرين بوطان، رافي مورو والشاعر فرهاد مردي.

واستذكر بهذه المناسبة الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة، كنعان بركات وخلال حديثه لموقع Buyer  بأن الإدارة الذاتية وخلال أعوامها الستة تمكنت من القضاء على أخطر تنظيم إرهابي كان يهدد المنطقة والعالم المتمثل بـ “داعش”،  ووقعت ميثاق العقد الاجتماعي”. مشيرا بأنهم سيعملون على تحرير مناطق عفرين وكري سبي (تل أبيض) وسري كانيه (رأس العين) من الاحتلال التركي في عامهم الجديد. وأكد بأنهم جادون في العمل على بناء دستور جديد في سوريا يشارك فيه جميع الأطراف والمكونات.

 ومن جانبه أكد الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، طلعت يونس أن الإدارة الذاتية منذ تأسيسها عام  2014 استطاعت أن تدير مناطقها بنظام ديمقراطي، وتحرير مناطقها من الإرهاب. مضيفا :”أن حماية أمن المنطقة, تحرير المناطق المحتلة، تقوية النظام الخدمي والإداري، هي مشاريعنا الأساسية والاستراتيجية في الأعوام القادمة ونعد شعبنا بها”.

وتمنى يونس أن يحل السلام في سوريا وتنتهي الأزمة السورية، والوصول إلى حل سياسي لسوريا  لامركزية، وإنهاء الاحتلال التركي والاعتراف بشكل رسمي بالإدارة الذاتية ضمن سوريا لا مركزية ديمقراطية.

وبدورها قالت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، نظيرة كورية لموقع Buyer:” إن الإدارة الذاتية بنيت على توافق القوى السياسية وتنظيمات وشعوب ومكونات المنطقة؛ المنطقة كانت بحاجة ضرورية لتأسيس (إدارة) لتدير نفسها ولتحمي شعبها ومناطقها.

مضيفة:” الحوار السوري، السوري هو الهدف الأسمى للوصول إلى سوريا ديمقراطية ودستور يضمن حقوق كافة المكونات في سوريا”.

واختتمت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في إقليم الجزيرة، نظيرة كورية حديثها أن غالبية مشاريعهم في العام الجديد 2020 هي  العمل الجاد على وضع مخططات تساعد في دعم شعبنا اقتصاديا بالتحديد في هذه الفترة العصيبة.

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.