منظمة بيل- الأمواج المدنية (مركز قامشلو) تستهدف عشرين عائلة نازحة من سري كانيه

59

 

استهدفت منظمة بيل- الأمواج المدنيّة عشرين عائلة نازحة من سري كانيه (رأس العين) في مدينة قامشلو المنطقة (الشرقية والغربية)، يوم الثلاثاء 24 كانون الأول (ديسمبر) الجاري. بتوزيع مدافئ نوع (الكاز) وخمسين لترا من مادة الكاز.

ويأتي هذا النشاط ضمن فعاليات مشروع ” Guhertin” الذي أعلنت عنه المنظمة في 15 حزيران (يونيو) من العام 2019، في مدن (حسكة، قامشلو، تربسبيه وكركي لكي).

وقالت منسقة الأنشطة لمشروع “Guhertin” في منظمة بيل – الأمواج المدينة (مركز قامشلو)، هيفاء الأحمد لموقع Buyer:” إن عدد نازحي سري كانيه (رأس العين) تجاوز الـ 660 عائلة، وسنحاول توزيع عشرين مدفئة أخرى على العوائل النازحة في الأيام المقبلة”.

وأشارت الأحمد أن مشروع “Guhertin”  يهدف إلى تنمية قدرات المجتمع المدني وتوفير مساحة أكبر للمشاركة المجتمعية وزيادة استجابة سلطات المجالس المحلية (في إشارة إلى الإدارة الذاتية) لمطالب الشعب.

وأضافت الأحمد:” بعد احتلال تركيا لمدينة سري كانيه (رأس العين)، استهدفنا بشكل خاص العوائل النازحة من المدينة”.

وبدوره شكر عبد العزيز إبراهيم “نازح من سري كانيه” المنظمات الانسانية التي قدمت المساعدات ومنها مادة المازوت والمدافئ في قامشلو.  قائلاً: “هم لم يقصروا في تقديم المساعدة إلينا”.

وقال إبراهيم إنهم أثناء نزوحهم من مدينتهم إلى مناطق  تل تمر والحسكة وقامشلو  واجهوا الكثير من الصعوبات. مشيراً إلى أنهم عندما خرجوا لم يجلبوا معهم أي شيء فقط خرجوا بما عليهم من كسوة.

وتقدمت خديجة الملقبة بـ “أم يوسف” وهي أيضا نازحة من سري كانيه (رأس العين) بالشكر لجميع المنظمات التي قدمت لهم المساعدات. لافتة بأنها بحاجة اليوم إلى الأدوية أكثر من أي مساعدات أخرى.

والجدير بالذكر أن منظمة بيل _الأمواج المدنيّة (مركز كركي لكي) أقامت يوم الأحد 22 كانون الأول (ديسمبر) الجاري نشاط ترفيهي توعوي لأطفال مخيم نورزو شمالي مدينة ديريك الذي يأوي 48 عائلة  و 188 شخصا  بينهم 126 طفلاً وفقا لإدارة المخيم. وتضمن النشاط جلسة توعية للأطفال حول النظافة الشخصية والنظافة العامة، وتخللت الجلسة ملاعبة الأطفال لإدخال البهجة إلى قلوبهم وتقديم الهدايا لهم.

التعليقات مغلقة.