الإدارة الذاتية تسلّم مواطنة ألمانية تنتمي إلى تنظيم داعش مع أطفالها الثلاثة وطفلة أميركية إلى حكومات بلادهم

187

 

 

قامت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية بتسليم  مواطنة ألمانية تنتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مع أطفالها الثلاثة وطفلة أمريكية من عوائل مقاتلي “داعش” الأجانب إلى حكومات بلادهم.

ووصل يوم الجمعة القنصل الألماني في هولير عاصمة باشورى كردستان “سيفين كاروبسه”، والسفير الأمريكي السابق لدى أوكرانيا “بيتر غالبريث” إلى معبر سيمالكا الحدودي بين روجآفاى كردستان وباشورى كردستان، حيث جرت عملية التسليم.

وبعد الانتهاء من الاجتماع الذي جرى بين الوفدين الألماني والأميركي ودائرة العلاقات الخارجية تم التوقيع على البروتوكول الرسمي لتسليم الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وست سنوات.

إلى ذلك شكر القنصل الألماني “سيفين كاروبسه” الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية لجهودها في القضاء على تنظيم “داعش”، وقال إن ألمانيا تسعى إلى تحقيق السلام في عموم سوريا، بغض النظر عن المعتقدات الدينية والتوجه السياسي والانتماء.

وبدوره أشار السفير الأمريكي السابق لدى أوكرانيا “بيتر غالبريث” أن أمريكا قدّمت المساعدات الجوية، وكانت قواتنا هنا على الأرض، وكان لدينا القليل من الخسائر، ولكن الشعب هنا قدّم ١١ ألف شهيد. وأنا كمواطن أمريكي أعبّر عن موقفي كفرد من الشعب الأمريكي، بأن على الولايات المتحدة الأمريكية والعالم متابعة العمل ليكون انتصاراً متيناً، ولعدم عودة داعش”. مؤكدا على ضرورة حماية شعوب شمال وشرق سوريا وحقوقهم في أي تسوية سلام مستقبلية”.

وتسلمت ألمانيا للمرة الأولى من الإدارة الذاتية أربعة أطفال كان آباؤهم ألمان من عوائل مقاتلي “داعش” في سوريا في أب (أغسطس) من العام الجاري.

التعليقات مغلقة.