المؤتمر القومي الكردستاني يتحضر لعقد كونفراس عام موسع

44

 

وافق المؤتمر القومي الكردستاني(KNK) –فرع روجآفا يوم الخميس 18 (يوليو) تموز الجاري، على مسودة الوثيقة السياسية. وذلك خلال اجتماعه الأسبوعي في مقر دائرة العلاقات الخارجية بمدينة قامشلو، وبحضور 28 حزبا كرديا.

وقرر(KNK) مناقشة نقاط مسودة الوثيقة السياسية التي تتضمن 25 بندا في الاجتماع المقبل، مؤكدا أن مسودة العمل ستتم نقاشها في الكونفراس أو الاجتماع الموسع القادم.

وقالت عضو المؤتمر القومي الكردستاني (KNK) –فرع روجآفا، دريا رمضان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقب الاجتماع، إنّه تم تشكيل لجنة مؤلفة من سبعة أشخاص للكونفراس أو الاجتماع الموسع القادم. مشيرة وهي مكلفة بتحديد عدد الممثلين والمشاركين في الكونفراس.

 وبخصوص المبادرة الفرنسية لإيجاد صيغة مناسبة للتقارب بين مجلس سوريا الديمقراطية (مسد) والمجلس الوطني الكردي(ENKS) ودور المؤتمر القومي الكردستاني ضمن هذه المبادرة تحدث ديلاور زنكي  عضو المجلس الإداري في المؤتمر القومي الكردستاني (KNK) _فرع روجآفا في تصريح صحفي لـ Buyer: بأنهم كمؤتمر قومي كردستاني وكممثلين عن الأحزاب السياسية الكردية لم ينضموا إلى المبادرة الفرنسية التي طرحت على سوريا الديمقراطية.

وشارك ممثلو مجلس سوريا الديمقراطية ضمن المبادرة الفرنسية (ورشة  باريس) في (يونيو) حزيران الفائت، التي جمعت شخصيات سورية معارضة، لبحث سلة الدستور والحوكمة وشكل النظام السياسي في سوريا.

وأشار زنكي بأنهم كممثلي المؤتمر القومي الكردستاني حاولوا لمرات عديدة اللقاء مع ممثلي المجلس الوطني الكردي(ENKS) لكن مع الأسف لم يلبوا الدعوة.

التعليقات مغلقة.