مرشح ترامب لمنصب سفير أمريكا بالسعودية: الدولة الإسلامية لا تزال “تهديدا قويا”

61

 

قال الجنرال المتقاعد جون أبي زيد، مرشح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتولي منصب سفير الولايات المتحدة لدى السعودية، يوم الأربعاء إن تنظيم الدولة الإسلامية ”دُحر تقريبا على الأرض“ لكنه لا يزال يمثل ”تهديدا قويا“ لواشنطن وحلفائها.

وبينما أكد أبي زيد أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة والسعودية، دعا أيضا إلى المحاسبة عن قتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية.

ورغم زيادة التوتر في العلاقات بين واشنطن والرياض، لم تعين الولايات المتحدة سفيرا لها في المملكة منذ أن أصبح دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في يناير كانون الثاني 2017.

وقال أبي زيد خلال جلسة للتصديق على ترشحه أمام مجلس الشيوخ ”على المدى البعيد، نحتاج شراكة قوية وناضجة مع السعودية“. وأضاف ”من مصلحتنا ضمان قوة العلاقة“.

وكان مجلس النواب الأمريكي وافق على قرار ينهي الدعم الأمريكي للتحالف بقيادة السعودية في حرب اليمن، لكن أبي زيد قال إن إدارة ترامب تؤمن بشدة بضرورة استمرار الدعم الأمريكي.

وأضاف أبي زيد أن استمرار الدعم ”يعزز قدرات الدفاع عن النفس لدى شركائنا ويقلل خطر إيذاء المدنيين“.

وأثناء الجلسة، قال اثنان على الأقل من الأعضاء الديمقراطيين في مجلس الشيوخ إن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان تحول إلى ”زعيم عصابة“.

 

المصدر: رويترز

 

التعليقات مغلقة.