واشنطن تتعهد بمواصلة حماية “الكرد والمسيحيين” شمالي سوريا

25

 

تعهدت الإدارة الأمريكية بتوفير الحماية للكرد والمسيحيين في مناطق شمالي سوريا، بعد انسحاب قواتها من البلاد.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في برنامج بُث على شبكة “سي بي إن”، أمس الأربعاء.

وأوضحت ساندرز أن “الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل على حماية الكرد والمسيحيين في الشمال السوري من أي ضرر، حتى بعد انسحاب قواتنا من تلك المناطق”.

وأردفت المتحدثة الأمريكية قائلةً إن بلادها على تواصل مع السلطات التركية في هذا الشأن.

بدورها، قيَّمت ساندرز رئاسة ترامب، قائلةً: إن “الإله هو الذي اختار ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية عام 2016”.

وأضافت: “الإله اختار لكل شخص دوراً، وأراد لترامب أن يكون رئيساً للولايات المتحدة، وهذا هو سبب وجود ترامب حالياً في البيت الأبيض”.

ولفتت ساندرز إلى أن ترامب دعم خلال فترة حكمه، اهتمامات الشريحة المتدينة في البلاد، وأن لديه إنجازات كثيرة في هذا الشأن.

وفي 19 ديسمبر الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي ووزارة الدفاع في بلاده بدء الانسحاب من هناك “بشكل كامل وسريع”.

ويفوق عدد العسكريين الأمريكيين هناك 2000 عنصر منذ أواخر ديسمبر 2017، بحسب مركز “جسور للدراسات”، المتخصص بالشأن السوري، في حين تحدث تقرير لشبكة “بلومبيرغ” الأمريكية عام 2017، عن رغبة مستشار الأمن القومي الأمريكي (حينها)، الجنرال هربرت مكماستر، في إرسال 50 ألف جندي إلى العراق وسوريا.

 

وكالات

التعليقات مغلقة.