وزير خارجية العراق يقول إن العمليات العسكرية لبلاده في سوريا هدفها القضاء على بقايا الجهاديين

24

 

قال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، في مؤتمر صحافي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف، إن الأزمة السورية مثلت أحد محاور المحادثات إلى جانب العلاقات الثنائية والقضايا الدولية، مشدداً على أنه «لا بد من حل الأزمة السورية»، وكشف أن «الحكومة العراقية تدعم عودة سورية إلى الجامعة مرة أخرى».

وبخصوص استكمال محاربة «داعش» في شرق الفرات، شدد الحكيم على أن العراق لا يخطط «لإدخال قواتنا إلى شرق الفرات، ولكننا سنواصل بالتأكيد العمل على تدمير بقايا داعش سواء من الجو أو على الأرض. أريد أن أكرر مرة أخرى أننا لن نقوم في شكل مفاجئ لشركائنا السوريين بعمليات برية أو أي عمليات أخرى».

وأكد لافروف من جانبه، أن «نظرة الطرفين لطرق تنفيذ القرار 2254 حول سورية متطابقة، بما في ذلك القضاء على بقايا العصابات الإرهابية في سورية والعراق». وقوّم لافروف عالياً عمل مركز بغداد للمعلومات الذي تشارك فيه كل من سورية والعراق وإيران وروسيا، وقال إنه بحث مع نظيره العراقي «مهمات توفير الأمن على الحدود السورية- العراقية مع الأخذ بالحسبان تصريحات واشنطن حول نيتها سحب قواتها من سورية».

 

وكالات

التعليقات مغلقة.