المرصد: التنظيم يفقد أكبر جيب متبقٍ له في سوريا لصالح “قسد”

44

Buyer

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنّ قوات سوريا الديمقراطية بدأت عملية تمشيط لكامل الجيب الممتد من الحدود الإدارية الجنوبية لمدينة الحسكة وحتى نهاية الجيب في المنطقة الواقعة على مقربة من شرق بلدة الباغوز.

ويمتد الشريط على طول نحو 85 كلم من الحدود السورية – العراقية، وبمساحة تقارب 1670 كلم مربع من مساحة مدينة دير الزور.

وأكد المرصد أن قوات “قسد” وبدعم من التحالف الدولي تمكنت من السيطرة على كامل هذا الجيب بعد عملية عسكرية شنتها في المنطقة خلال الأيام الفائتة. مشيرا باستثناء جيوب متناثرة جرى حصر عناصر التنظيم المتبقين فيها ضمن محاولات تجري إما لاستسلامهم أو لاستمرار الاشتباك معهم، لحين إنهاء وجود التنظيم بشكل كامل، بعد خسارته لتواجده كقوة مسيطرة في المنطقة.

وأضاف المرصد، لم يتبقى لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) سوى الجيب الواقع عند الضفة الشرقية لنهر الفرات، والذي يضم عدة بلدات وقرى من بلدة هجين غرباً إلى بلدة الباغوز شرقاً، وجيوب متناثرة ضمن بادية دير الزور في غرب نهر الفرات، وجيبين واسعين للتنظيم في شرق السخنة وشمالها، وجيوب في بادية السويداء الشمالية الشرقية على الحدود مع بادية ريف دمشق. لتتقلص مساحة سيطرة التنظيم إلى 3705 كلم مربع من مساحة الجغرافية السورية، بنسبة 2%.

وأفادت وسائل إعلام محلية، إنّ مقاتلي “قسد” ألقوا القبض، اليوم الأحد، على ثلاثة مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، ارتدوا لباسا مدنيا وحاولوا العبور إلى المناطق التي حررتها “قسد”، للقيام بأعمال إرهابية.

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.