بوتين يمنح مشجعي المونديال تأشيرات مجانية حتى نهاية العام

49

الحياة_ Buyerpress

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس (الأحد) عن «اعتزازه» بإنجاح تنظيم كأس العالم في كرة القدم «من كل جوانبه»، بعدما حضر المباراة النهائية التي انتهت بفوز فرنسا، فيما أكد أن جميع الأجانب الذي يملكون بطاقات هوية المشجع لمونديال 2018 لهم الحق بدخول روسيا دون تأشيرة حتى نهاية العام الحالي، وفق ما نقلت وكالات الأنباء الروسية.

وأعلن بوتين أنه سيسمح لمشجعي الفرق الذين حصلوا على أذونات دخول خاصة بمباريات كأس العالم، بالبقاء من دون تأشيرات دخول حتى آخر السنة.

ونقلت وكالة «تاس» الروسية عن بوتين قوله: «يمكننا من دون أدنى شك أن نعتز بكيفية تنظيمنا هذه البطولة. نجحنا في (تنظيم) هذا الحدث العظيم، نجحنا (في ذلك) بكل جوانبه».

وأضاف «قمنا بهذا العمل من أجل مشجعينا، ومن أجل عشاق الرياضة الروس، وكل الذين يعشقون الرياضة في جميع أنحاء العالم».

وكان مشجعو الفرق من جميع أنحاء العالم حصلوا على أذونات دخول تتيح لهم دخول الأراضي الروسية بين الرابع من حزيران (يونيو) الماضي والـ 15 من تموز (يوليو) الجاري، على أن يسمح لهم بالبقاء حتى الـ 25 من الشهر الجاري.

وتابع بوتين «سنقوم بما يلي: ان المشجعين الاجانب من الذين يحملون بطاقة مشجع، سيستفيدون من دخول متعدد الى أراضي روسيا الاتحادية من دون تأشيرة حتى نهاية العام الحالي».

واشاد بالمباراة الاخيرة بين فرنسا وكرواتيا ووصفها بـ «الرائعة»، الذي حضرها الى جانب الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون والرئيسة الكرواتية كوليندا غرابار كيتاروفيتش.

وقال بوتين «انا لا اتذكر نتيجة اربعة اهداف مقابل اثنين في اي مباراة نهائية»، مشيرا إلى أن «الفريقان كانا رائعين. انا واثق بان الجميع احبوا لعبهما وانا ايضا».

وفي سياق آخر، أعلن بوتين ان بلاده تعرضت لحوالى «25 مليون هجوم الكتروني» خلال استضافتها لكأس العالم لكرة القدم، من دون أن يحدد مصدر الهجمات أو ما اذا كان وراءها أفراد أو برامج.

وصرح بوتين خلال لقاء مع الاجهزة الامنية «خلال فترة كأس العام تم التصدي لحوالى 25 مليون هجوم معلوماتي وغيره من الافعال الاجرامية على بنى الاعلام في روسيا، وكانت مرتبطة بشكل أو بآخر بكاس العالم»، بحسب ما نقل عنه الكرملين اليوم.

ولم يكشف الرئيس الروسي أي معلومات حول طبيعة الهجمات الإلكترونية التي تزامنت مع مباريات كأس العالم.

وشدد على أنه «خلف هذا النجاح، هناك عمل هام جدا في التحضير والتشغيل والتحليل والإبلاغ، استخدمنا كل قوانا وكان تركيزنا في حده الأقصى».

واتهمت الدول الغربية مراراً روسياً بشن هجمات معلوماتية عليها.

وحذر مدير الاستخبارات الاميركية دان كوتس اليوم أن عمليات القرصنة المعلوماتية التي تستهدف الولايات المتحدة في تزايد ولا سيما تلك الآتية من روسيا.

وقال إن «الأطراف الروس وأطرافا آخرين يحاولون أيضا استغلال نقاط الضعف في بنانا التحتية الحيوية».

 

 

 

التعليقات مغلقة.